وثائقيات: مقابلات بوتين.. تقديم وجهة نظر مغايرة

وثائقيات: مقابلات بوتين.. تقديم وجهة نظر مغايرة

احمد ثامر جهاد

يندرج هذا الوثائقي المهم في سياق السلسلة التي عمل عليها المخرج الامريكي « اوليفر ستون» منذ سنوات والتي عنيت باجراء مقابلات مطولة مع عدد من زعماء الدول المناهضة لسياسات امريكا والغرب، او ما يسمى بالخصوم التقليديين الاكثر شيطنة، يتخللها الكثير من التحليلات والنقاش والاسئلة الصريحة والوثائق المصورة.

اخرج ستون في هذه السلسلة الوثائقية السياسية غير المنتظمة عددا من الافلام عن كاسترو وياسر عرفات وشافيز وكان في نيته انجاز فيلم اخر عن الرئيس الايراني السابق احمدي نجاد لم يحالفه الحظ في انجازه، لكن عمله المكون من اربع حلقات بواقع خمسين دقيقة لكل حلقة عن الزعيم الروسي فلاديمير بوتين والذي استغرق العمل عليه عامين بين 2015 - 2017 يعد الاهم من بين كل اجزاء هذه السلسلة الحافلة بما لا يمكن معرفته خارج سردياتها السياسية الحاذقة.

في هذا الوثائقي سنتعرف على تفكير بوتين وحياته الشخصية ورؤيته للغرب وامريكا وكيف يرى مستقبل روسيا وكذا ماضيها الايدلوجي السابق.

الاقتصاد والسياسة والامن حاضرة في هذه الحوارات مثلما يحضر ملف اوكرانيا والحرب العالمية المحتملة بقوة في سياق الحوار الساخن بين اقطاب العالم.

يهدف ستون في عموم الافلام الوثائقية التي انجزها في هذه السلسلة او في سلسلته الاشهر (التاريخ غير المروي للولايات المتحدة) الى تقديم وجهة نظر مغايرة-قابلة للنقاش-عما يتم تداوله في وسائل الاعلام الامريكية عن تلك الشخصيات التي كانت محورا اساسيا في رسم السياسة الخارجية الامريكية لعقود. انها كتابة سينمائية اخرى للتاريخ.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top