حكيم شاكر يقدّم استقالته والإدارة ترفضها..الجوية يخسر مجدّداً أمام مومباي ويغادر دوري أبطال آسيا

حكيم شاكر يقدّم استقالته والإدارة ترفضها..الجوية يخسر مجدّداً أمام مومباي ويغادر دوري أبطال آسيا

 بغداد / المدى

فشل فريق القوة الجوية، من خدمة نفسه بنفسه والتأهّل للدور المقبل لبطولة دوري أبطال آسيا عن منطقة الغرب بنسختها 41، بعد أن خسر مجدّداً أمام فريق مومباي الهندي بهدف نظيف، ليغادر البطولة من دور المجموعات، ويفشل في التأهّل، برغم أن نتائج المجموعات الأخرى كانت لصالحه لحسم التأهّل كأفضل فريق يحقّق المركز الثاني عن المجموعات الخمس فيما لو حقق الفوز.

ويتأهّل إلى دور الـ16 لمنطقة غرب آسيا الفريق الحاصل على المركز الأوّل في كل مجموعة، إلى جانب أفضل ثلاثة أندية حاصلة على المركز الثاني في مجموعات الغرب.

وحصل نادي مومباي سيتي الهندي على المركز الثاني بعدما تغلّب على القوة الجوية بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت في ملعب الملك فهد الدولي في الرياض، ضمن الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا 2022، بينما تصدّر الشباب السعودي المجموعة الثانية بجدارة بعد تحقيق الفوز على الجزيرة الإماراتي بهدفين ووصوله للنقطة 16.

أفضلية وظُلم تحكيمي

وبرغم الأفضلية لفريق القوة الجوية، في أغلب دقائق المباراة، إلا أن الفريق الهندي فاجأ الصقور بهدف بالشوط الأول، قبل أن يُلغي الحكم الأردني أدهم مخادمة هدف التعادل للقوة الجوية بالدقيقة 42 من الشوط الأول، من دون معرفة الأسباب برغم شرعية الهدف، وهو الأمر الذي ولّد سُخطاً للاعبي القوة الجوية ضد قرار الحكم المستغرب، والذي كاد أن يُعيدهم لنقطة البداية قبل الدخول في الشوط الثاني.

شاكر يقدّم استقالته

وقدّم حكيم شاكر مدرب فريق القوة الجوية، استقالته من تدريب الفريق في المؤتمر الصحفي بعد المباراة، بعد فشل الفريق في التأهّل للدور المقبل لأبطال آسيا، برغم أن لديه عقد مع الفريق لنهاية الموسم 2022-2023، مؤكّداً بأنه كان يطمح إلى تحقيق الفوز على مومباي الهندي، والتأهّل للمرحلة المقبلة في البطولة الأقوى بالقارة الصفراء.

وقال شاكر :"كان بإمكاننا الفوز في المباراة، وإحراز أكثر من هدف، وكان يجب أن نؤدّي بشكل أفضل، لكن ضغط المباراة جعل اللاعبين يفقدون تركيزهم. الهدف المبكّر لمومباي أثّر على لاعبينا، وعلى الرغم من أننا حاولنا تغيير اللاعبين وجرّبنا طرقاً مختلفة للهجوم لم نتمكّن من الفوز.

وتابع "لقد أهدرنا فرصة تاريخية بسبب فقدان التركيز والثقة من الجميع في الفريق. لم نستحقّ التأهّل لأننا لم نؤدِّ ما يجعلنا جديرين بالمتابعة، أعلن رسمياً استقالتي".

رفض الاستقالة

ورفضت إدارة القوة الجوية، الاستقالة التي تقدّم بها المدرب حكيم شاكر، فيما أكّدت تمسّكها بخدمات المدرب خلال الفترة المقبلة برغم وداع بطولة آسيا من دور المجموعات.

وقال هيثم كاظم عضو الهيئة الإدارية لنادي القوة الجوية لـ(المدى): أن إدارة النادي، لن توافق على استقالة المدرب حكيم شاكر، والفريق قدّم ما عليه في البطولة الآسيوية، ولكن سوء الطالع والتوفيق لم يحالفنا أمام مومباي الهندي في مباراتين، مؤكّداً بأن إعداد الفريق للبطولة لم يكن جيّداً، ومع ذلك الفريق استطاع المنافسة حتى نهاية الجولة الأخيرة.

وأضاف كاظم:" متمسّكون بخدمات شاكر، ولدينا مباريات مهمّة في الدوري والممتاز، وتنتظرنا مباراة الدور رُبع النهائي لمسابقة كأس العراق، ولدينا الثقة الكاملة بالملاك التدريبي لتحقيق النتائج المرجوّة في البطولتين.

الهندي يدخل التاريخ

ودخل فريق مومباي التاريخ من جديد، بعد فوزه ذهاباً وإياباً على فريق القوة الجوية، ليصبح أوّل فريق هندي يُحقق الفوز في البطولة الآسيوية، وأوّل فريق يحصد 7 نقاط ويحلُّ وصيفاً لدوري أبطال آسيا في إنجاز يُعتبر تاريخي للكرة الهندية.

وأبدى الإنكليزي ديس باكنغهام، مدرب مومباي سعادته بحصول مومباي على المركز الثاني في المجموعة الثانية، مؤكّداً أن إنهاء البطولة في المركز الثاني بسبع نقاط من ست مباريات يُعد إنجازاً كبيراً للوافد الجديد وخطوة كبيرة لمدينة مومباي وكرة القدم الهندية.

وقال باكنغهام في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: "لقد كانت مباراة صعبة للغاية وكنّا نعلم بذلك لأن القوة الجوية فريق رائع. لقد لعبنا ست مباريات في 19 يوماً، لكن تحقيق الفوز، وإظهار طريقة لعبنا لكرة القدم خاصة مع احتلالنا المركز الثاني هُنا في دوري أبطال آسيا يُعد إنجازاً رائعاً.

وحول فوزه على فريق القوة الجوية للمرّة الثانية، أشار باكنغهام إلى أن لاعبيه أتّبعوا تعليماته جيّداً، وكان بمثابة عنصر مهمّ للفوز على فريق مُتمرّس مثل القوة الجوية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top