بوتين يهدد بـ»ضربة صاعقة» للرد على التهديدات

بوتين يهدد بـ»ضربة صاعقة» للرد على التهديدات

 متابعة / المدى

هدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، بتوجيه «ضربة صاعقة» ضد أي طرف يحاول التدخل في الحرب الدائرة حالياً مع أوكرانيا، مشدداً على فشل الغرب في شق الصف داخل روسيا.

وقال بوتين خلال كلمة ألقاها أمام البرلمان الروسي في مدينة سان بطرسبرغ، إن «كل العمليات العسكرية الخاصة في أوكرانيا ستنفذ لضمان أمننا ولن نتراجع عن اتمامها، وجنودنا نجحوا في تجنيب انتشار صراع عسكري كبير في بلدنا بدعم أجنبي».

وأضاف أن «المعسكر الغربي يريد تحويل أوكرانيا لدولة نووية واستهداف وحدة أراضي روسيا وبإمكاننا الرد على جميع التهديدات وسننفذ رداً صاعقاً».

وتابع أنه «تم دفع أوكرانيا إلى صِدام مباشر مع روسيا وتوريد أسلحة غربية لها، والدول الغربية سعت إلى تعزيز النزعات الانفصالية لتفكيك روسيا». والثلاثاء، قال الرئيس الروسي بوتين، للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في موسكو، إنّه ما زال لديه «أمل» في المحادثات مع أوكرانيا لإنهاء الحرب الدائرة بين البلدين.

وأضاف بوتين لغوتيريش: «رغم حقيقة أنّ العملية العسكرية مستمرة، ما زلنا نأمل في أن نتمكّن من التوصّل إلى نتيجة إيجابية» من المفاوضات، بحسب فرانس برس.

وأوضح بوتين فيما جلس مقابل غوتيريش إلى طاولة طويلة في الكرملين، أنّ الجهود المبذولة في المحادثات مع أوكرانيا تعثّرت بسبب الاتهامات التي وجّهتها كييف إلى قواته بارتكاب فظائع في بلدة بوتشا قرب كييف.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top