مستشفيات أجيبادم بتركيا تتميز في استخدام العلاج باليود المشع لهذه الأمراض

مستشفيات أجيبادم بتركيا تتميز في استخدام العلاج باليود المشع لهذه الأمراض

أمراض الغدة الدرقية

العلاج باليود المشع (I-131)

يعتبر اليود عنصراً حيوياً وجزءً مهماً من هرمونات الغدة الدرقية، حيث تساعد هذه الهرمونات الجسم على تنظيم الوزن ودرجة الحرارة الداخلية ومستويات الطاقة. وتحصل الغدة الدرقية على اليود من أطعمة معينة وتستخدمه لإنتاج هرمونات الغدة الدرقية الأساسية.

يستخدم اليود المشع (I-131) وهو نظير لليود، ينبعث منه إشعاع لاستخدامه لأغراض طبية. كاليود، عندما يتم ابتلاع جرعة صغيرة من اليود المشع، يتم امتصاصها في الجهاز الهضمي، وتدور في جميع أنحاء الجسم بمجرى الدم وتُمتص بشكل رئيسي من قبل خلايا الغدة الدرقية.

وعلى عكس اليود، يصدر اليود المشع إشعاعات قريبة ويدمر الخلايا السرطانية بمرور الوقت. وهذا يعني أنه يمكن استخدام اليود المشع في علاج فرط نشاط الغدة الدرقية وأنواع معينة من سرطان الغدة الدرقية.

 

 قد يبدو مصطلح "مشع" مخيفاً، لكنه علاج آمن ومحتمل وموثوق ويستهدف خلايا الغدة الدرقية.

يقول البروفيسور وأخصائي الطب النووي في مجموعة أجيبادم للرعاية الصحية إركان فارداريلي: "في سرطانات الغدة الدرقية، يتم استخدام علاج اليود المشع لقتل بقايا السرطان التي قد تظل في أنسجة الغدة الدرقية بعد الاستئصال الجراحي للأنسجة السرطانية. بالإضافة إلى ذلك، يتم تدمير كل من الخلايا السرطانية التي قد تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم والخلايا التي لا تزال في أنسجة الغدة الدرقية مع هذا العلاج"، مضيفاً: "تشير الإرشادات التي تم تحديثها مؤخراً إلى أنه يمكن تطبيق هذا العلاج بجرعات أقل بكثير وفقاً للتقرير المرضي للشخص وحالة المرض وبعض المحددات الأخرى".

قبل العلاج

قبل العلاج، يجب أن تكون مستويات هرمون TSH في الجسم مرتفعة بدرجة كافية، لذا يُنصح المرضى باتباع نظام غذائي منخفض في اليود. بالإضافة إلى التوقف عن تناول دواء هرمون الغدة الدرقية قبل أسابيع قليلة من العلاج باليود المشع (I-131). يمكن التوصية بحقن TSH البشري المؤتلف مرة واحدة يومياً لمدة يومين. مع العلم بأن فريق الرعاية الصحية في أجيبادم يشرح للمرضى ما يجب عليهم فعله وماذا سيحدث، كما أننا نخبرهم أيضاً بموعد استئناف تناول أقراص الهرمونات أو نطلب منهم التوقف عن تناولها.

علاج فرط نشاط الغدة الدرقية باليود المشع

عادة ما يتم علاج فرط نشاط الغدة الدرقية في عيادة خارجية لأن الجرعة المطلوبة صغيرة نسبياً. يقول البروفيسور فارداريلي: "يتم تطبيق علاج اليود المشع على مرضى فرط نشاط الغدة الدرقية دون دخول المستشفى، لا يحتاج هؤلاء المرضى إلى العزل في المستشفى نظراً لأن جرعات اليود المشع أقل بكثير من الجرعات التي نطبقها على مرضى السرطان"، مشيراً إلى أن المريض يأتي صباحاً إلى المستشفى على معدة فارغة، ويأخذ اليود المشع على شكل كبسولة أو سائل، ثم يتم إرساله بأمان إلى المنزل. إلا أنه على المريض تجنّب التواصل المطوّل مع أشخاص آخرين لعدة أيام، وخاصة النساء الحوامل والأطفال الصغار.

وعلى الرغم من بقاء النشاط الإشعاعي في الغدة الدرقية لبعض الوقت، إلا أنه يتضاءل بشكل كبير في غضون أيام قليلة. وعادة ما يستغرق تأثير هذا العلاج على الغدة الدرقية ما بين شهر و3 أشهر، إلا أن الفائدة القصوى تحدث بعد العلاج بمدة تتراوح بين 3 إلى 6 أشهر.

الآثار الجانبية للعلاج باليود المشع

يتمثل أحد الآثار الجانبية الشائعة للعلاج باليود المشع في خمول الغدة الدرقية أو ما يعرف بـ "قصور الغدة الدرقية"، ولكن من السهل التعرف عليه وعلاجه مبكراً. بالإضافة إلى أن العلاج باليود المشع قد يُفاقم أحياناً مرض اعتلال العين الدرقي لدى المصابين به، خاصةً بين صفوف المدخنين، والمعروف بـ "داء غريفز"، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تؤثر على الغدة الدرقية.

ومن الآثار الجانبية الأخرى لليود المشع هي ظهور طعم معدني في الفم (يمكن أن يستمر لبضعة أسابيع). بالإضافة إلى الغثيان (ينحسر عادة بعد يوم إلى يومين من العلاج)، وتضخم الغدد اللعابية (يمكن أن يستمر هذا لبضعة أسابيع). لا يوجد خطر من تساقط شعر المرضى المعالجين باليود المشع لفرط نشاط الغدة الدرقية أو تضخمها نتيجة العلاج.

صرح البروفيسور إركان فارداريلي أن كل علاج له آثار جانبية ومخاطر، قائلاً: "في علاج اليود المشع، يجب أن نتجاهل هذه الآثار الجانبية والمخاطر. لأننا إذا لم نعالج المرض باليود المشع فإننا لا نعتبر أننا قد شفينا المرض تماماً. ولهذا السبب نوضح للمريض الآثار الجانبية المحتملة لهذا العلاج، وبعد أن يفهم تلك الآثار بشكل واضح، نتأكد من تطبيق العلاج بموافقته". مؤكداً أن فائدة العلاج للمريض ستكون أكثر بكثير من آثاره الجانبية.

وأشار فارداريلي إلى أنه لا داعي للخوف من التعرض للأشعة في هذه العملية لأنها لن تشكل أي آثار جانبية من شأنها أن تسبب أضراراً إشعاعية للمرضى بمرور الوقت، بفضل الجرعات الموثوقة في الغاية التي تُطبق في أجيبادم بهذا العلاج، والتي تم تحديدها بخبرة سنوات عديدة.

    يمكنكم التواصل معنا الآن للحصول على رأي طبي مجاني من خلال هذا الرابط: https://acibadem.ae

الحالات غير المناسبة للعلاج باليود المشع

علاج اليود المشع لا يُعطى للحالات التالية:

- النساء الحوامل أو النساء اللواتي يرغبن في الحمل في الأشهر الستة المقبلة، حيث إن اليود المشع يعبر المشيمة ويمكن أن يؤثر على الغدة الدرقية النامية لدى الجنين.

- النساء المرضعات، لأن اليود المشع يمر عبر حليب الأم إلى الغدة الدرقية للطفل.

- أي شخص يتقيأ بشكل منتظم أو مصاب بسلس البول.

- الأشخاص المصابون بسرطان الغدة الدرقية دون امتصاص اليود.

- الأشخاص المصابون بمرض اعتلال العين الدرقي النشط، فقد يؤدي اليود المشع إلى تفاقم هذا المرض ما لم يتم إعطاء المنشطات في نفس الوقت.

العلاج باليود المشع في مجموعة أجيبادم للرعاية الصحية

العلاج باليود المشع هو عامل نووي معتمد من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية ومخصص لأمراض فرط نشاط الغدة الدرقية وسرطان الغدة الدرقية. ويتم استخدامه تحت إشراف وإدارة فريق محترف، علماً أننا في مجموعة أجيبادم للرعاية الصحية نُثقّف المرضى حول العلاج مسبقاً، كما أنهم يتلقون النصيحة والمشورة حول تقييد اليود قبل العلاج، وتعليمات واضحة حول التسمم الإشعاعي وتجنب المخالطين المنزليين من النساء الحوامل والأطفال. يقوم فريق أجيبادم المحترف أيضاً بتقديم المشورة للمرضى بشأن الآثار السلبية للعلاج، وشدة المضاعفات المبكرة والمتأخرة التي قد تظهر.

تواصل معنا الآن للحصول على رأي طبي مجاني. اضغط على الرابط: https://acibadem.ae

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top