الماس في السعفة الذهبية.. وتكريم ويتيكر..العد التنازلي لانطلاق مهرجان كان 2022 بدورته 75

الماس في السعفة الذهبية.. وتكريم ويتيكر..العد التنازلي لانطلاق مهرجان كان 2022 بدورته 75

متابعة المدى

تنطلق في 17 من هذا الشهر ولغاية 28 منه الفعاليات الرسمية لمهرجان كان السينمائي للدورة الخامسة والسبعين ، والتي تقام في بعد عامين اضطر المهرجان فيهما لاتخاذ إجراءات استثنائية بسب جائحة كورونا.

سعفة كان مرصعة بـ 100 ماسة

وسيكون الاحتفال هذا العام بالمهرجان كان 2022، من نوع خاص وذلك بمناسبة مرور 25 عامًا على الشراكة بين «شوبارد « والمهرجان العالمي، ما دفع دار المجوهرات السويسرية لإعادة ابتكار تصميم «السعفة الذهبية» أعلى تكريم في مهرجان الأفلام والمصممة سنويًا من قبل دار المجوهرات الشهيرة.

وتضم السعفة الذهبية لكان 2022، سعفة نخل دقيقة مصنوعة من الذهب عيار 18 ومزينة بما يزيد على 100 ماسة ومرتكزة على وسادة من الكريستال الصخري، بينما الجزء السفلي من جذع الكف على شكل قلب.

وبرز الماس المرصع واضحًا في الأوراق الصغيرة البالغ عددها 19 ورقة، وزينت إحدى الورقات بـ 75 ماسة رمزًا ليوبيل المهرجان، فيما زينت ورقة أخرى بـ 25 ماسة بمناسبة مرور ربع قرن من شراكة كان وشوبارد.

وأعيد تصميم السعفة الذهبية على يد « كارولين شوفوليه» الرئيسة المشاركة والمديرة الفنية بالدار في مشروع تجاوز مدته 5 أعوام كاملة، فيما استغرق إنتاج الجائزة الأبرز بالمهرجان العالمي ما يزيد على 70 ساعة عمل من 6 من أمهر حرفيي دار الجواهر السويسرية.

يتكربم فورست ويتيكر

و أعلن المهرجان أنه سيمنح الممثل الأمريكي فورست ويتيكر الحائز على جائزة الأوسكار، جائزة السعفة الذهبية الشرفية تكريما له في افتتاح الدورة الـ75 من المهرجان يوم 17 من الشهر الجاري.

وسيلحق ويتيكر بصف طويل من السينمائيين سبق وأن حاز تكريما مماثلا من مهرجان كان مثل جودي فوستر ، وجين مورو ، وبرناردو بيرتولوتشي ، ومانويل دي أوليفيرا ، وجين فوندا ، وأنييس فاردا .

ومن المقرر أيضا أن ينظم المهرجان بهذه المناسبة عرضا خاصا لفيلم “من أجل السلام ، الذي أخرجه كريستوف كاستااني وتوماس ساميتين من إنتاج ويتيكر ، يوم 18 آيار. وكان أول ظهور للممثل الهوليوودي في مهرجان كان عام 1988 وحصل في تلك الدورة على جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “بيرد” من إخراج كلينت ايستوودز، حيث لعب دور عازف الساكسفون تشارلي “بيرد” باركر. ” قبل أربعة وثلاثين عامًا .

وقال ويتيكر: لقد غيّر حضوري مهرجان كان للمرة الأولى حياتي ، وأكد لي أنني اتخذت القرار الصحيح لتكريس نفسي لإيجاد التواصل في الإنسانية من خلال الفيلم.

وأضاف في بيان أصدره “إنه لشرف كبير أن أعود إلى هذا المهرجان الجميل لعرض أعمالي الخاصة ، وأن أستلهم من العديد من أعظم الفنانين في العالم – وأشعر بالفخر الشديد للاحتفال كجزء من الذكرى الخامسة والسبعين على انطلاق المهرجان”. .

وتم اعلان برنامج المهرجان في مؤتمر صحفي أقيم في العاصمة الفرنسية باريس وتم بثه إلكترونيًا حول العالم، قام فيه مدير المهرجان تيري فريمو بعرض الأفلام المختارة لأقسام المهرجان الرسمية المختلفة، والتي تتضمن قائمة من أهم وأكثر الأفلام المرتقبة من قبل محبي السينما.

المسابقة الرسمية

هذا وتتنافس في المسابقة الرسمية 18 فيلمًا لمجموعة من أكبر مخرجي العالم أمثال هوريكازو كوريدا، كرستيان مونجيو، دافيد كرونينبرج، الأخوين جان بيير ولوك دردان، روبن أوستلوند، أرنو دبليشان، جيمس جراي، بارك تشان ووك.

بينما ضمت أقسام البرنامج خارج المسابقة أفلام مخرجين كبار أمثال إيثان كوين، سيرجي لوزنيتسا، باز لورمان، جورج ميللر، ماركو بيللوكيو، أوليفيه أساياس.

أما السينما العربية فتغيب للمرة الأولى منذ عدة أعوام عن الاختيارات الرسمية بشكل مباشر، ليقتصر حضورها على مخرجين أوروبيين ذوي أصول عربية، هم المخرج السويدي مصري الأصل طارق صالح الذي يشارك فيلمه «ولد من الجنة Boy From Heaven” في المسابقة الدولية، والفرنسي من أصل جزائري رشيد بوشارب الذي يُعرض فيلمه “أخواننا Nos Frangins” في قسم عروض كان الأولى Cannes Premiere. كما أعلن المهرجان عن فيلم افتتاحه وهو فيلم “زد مثل زد» للمخرج الفرنسي الشهير ميشيل هازانافيسوس.

العرب في لجان التحكيم.

أحتل ثلاثة من السينمائيين العرب موقع رئاسة لجنة التحكيم في عدد من المسابقات والتظاهرات الرسمية في مهرجان كان السينمائي المهرجان الأهم دوليا والذي يقام في مدينة كان جنوب فرنسا.

وقد توزع تلك الاسماء بما يمثل اعتراف حقيقي بدور المبدع السينمائي العربي وايضا الثقة التى توليها اللجنة المنظمة بتلك الكوادر التى استطاعت ان تحقق حضورها اللافت والاستثنائي خلال مسيرتها السينمائي . وفي طليعة تلك الاسماء يأتي اسم المخرجة التونسية كوثر بن هنية التى التى اسندت اليها رئاسة لجنة تحكيم اسبوع نقاد السينما وهو ما يمثل احد ابرز التظاهرات الرسمية بعد المسابقة الرسمية ونظرة ما واسبوعا المخرجين . وتعتبر كوثر بن هنية احدى الوجوه السينمائية البارزة في السينما العربية اليوم عبر مجموعة التجارب التي قدمتها ومن بينها – على كف عفريت – و – الرجل الذى باع جلده – وهذا الاخير وصل الي الترشيحات النهائية لاوسكار افضل فيلم اجنبي وهو اول فيلم تونسي يصل الى هذة المرتبة الفنية الرفيعة .

بالاضافة الى كوثر بن هنية هنالك المخرج المصري القدير يسري نصر الله الذي تم اختياره لرئاسة لجنة تحكيم مسابقة الافلام القصيرة وهي مسابقة تمنح ايضا جائزة السعفة الذهبية للافلام القصيرة .

ويعتبر المخرج يسري نصر الله احد ابرز صناع السينما العربية والمصرية عبر مجموعة التجارب السينمائية التى راحت تحلق عالمية مرسخة حضورة وبصمته ومنها – احكي ياشهرزاد – و بعد الموقعة – و – جنينة الاسماك – و باب الشمس – و مرسيدس – و- سرقات صيفية – وغيرها بالاضافة الى عمل كمخرج مساعد مع الراحل يوسف شاهين .

ويشارك معه في لجنة التحكيم المخرجة الكندية العربية الأصل منية شكري بالاضافة الى البلجيكية لورا فانديل وفيليكس مواتي ووجان كلود راسبينجياس .

كما تم اختيار الزميل الناقد المصري احمد شوقي لرئاسة لجنة تحكيم اتحاد نقاد السينما الدولي – الفربيسي – ويحتل شوقي منصب نائب رئيس الاتحاد.

وقد شارك في عضوية هذة اللجنة في السنوات الماضية عدد بارز من النقاد العرب ومن بينهم الراحل سمير فريد ومحمد رضا وعبدالستار ناجي وعدد اخر من النقاد العرب .

كما يشهد المهرجان هذا العام عرض عدد من الاعمال السينمائية العربية وايضا مشاركة اسماء ذات اصول عربية في جملة من المسابقات الرسمية .

هذا الحضور القيادي العال المستوى لتلك الكوكبة من الاسماء العربية يأتى بمثابة الترسيخ لتلك الاسماء ومكانتها ودورها وايضا الاحترام الكبير للسينما العربية ومبدعيها في مختلف مجالات الحرفة السينمائية

مهرجان كان السينمائي هو المهرجان السينمائي الاهم على خارطة صناعة الفن السابع دوليا .

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top