فرنسا تستبعد حلاً سريعاً للخلافات في محادثات فيينا

فرنسا تستبعد حلاً سريعاً للخلافات في محادثات فيينا

متابعة/ المدى

قال مصدر دبلوماسي فرنسي ،اليوم الخميس، إن إحياء الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية ما زال ممكناً، لكنه عبر عن تشاؤمه بشأن قدرة الولايات المتحدة وإيران على حل المشكلة الثنائية المعلقة بينهما سريعاً.

 

 

وأضاف الدبلوماسي للصحافيين قبل اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع في ألمانيا، إنه ما يزال هناك طائل من إحياء الاتفاق النووي لعام 2015 بين إيران والقوى الدولية، على الرغم من وجود تشاؤم بشأن إمكانية الوصول إلى حل سريع  للخلافات الثنائية بين الولايات المتحدة وإيران.

وحذر الدبلوماسي الفرنسي من أنه "سيكون من الخطأ أن تحاول إيران كسب الوقت، معتقدة بأن الاتفاق النووي سيبقى ثابتاً على الطاولة".

ووصلت محادثات فيينا الرامية لإحياء الاتفاق النووي إلى طريق مسدود، بسبب إصرار طهران على رفع الحرس الثوري الإيراني من القائمة الأميركية للتنظيمات الإرهابية، ضمن شروط عودتها للالتزام بالاتفاق.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top