بوادر حكومية لإعادة أسر مخيم الجدعة إلى مناطقها

بوادر حكومية لإعادة أسر مخيم الجدعة إلى مناطقها

بغداد / المدى

كشفت وزارة الهجرة والمهجرين عن بوادر لإعادة الأسر القاطنة في مخيم الجدعة 5 في نينوى إلى مناطقها، في ظل استمرار عمليات التأهيل النفسي والحرص على عودتهم بشكل طوعي.

وقال معاون مدير هجرة فرع نينوى التابع للوزارة عازم حازم داوود، في تصريح تابعته (المدى)، إن "مخيم الجدعة 5 يقطنه حاليا نحو 950 أسرة نازحة، بواقع أربعة آلاف و546 فردا، ويخضع أغلبهم لرقابة أمنية".

وأضاف أن إدارة المخيم تعمل على متابعة أوضاع الأسر وتوفير احتياجاتها اليومية بشكل مستمر لحين عودتهم طوعيا إلى مناطقهم".  وأوضح أن "الدائرة تسعى من خلال مركز التأهيل الموجود بالمخيم إلى النهوض بالواقع النفسي للأسر من أجل تأهيلهم وإعادة دمجهم بالمجتمع لحين عودتهم طوعيا".

وكشف داوود عن "وجود بوادر لإعادة الأسر إلى مناطقهم بعد حل الإشكالات التي تعترض عودتهم".ورهنت وزارة الهجرة خلال المدة الماضية عودة هؤلاء النازحين بحمايتهم وإقامة الميثاق العشائري من خلال تعزيز المصالحة الوطنية والاتفاق السياسي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top