النزاهة: مجزرة الحلة لم تدخل الخدمة وهي عرضة للاندثار

النزاهة: مجزرة الحلة لم تدخل الخدمة وهي عرضة للاندثار

بغداد / المدى

كشفت هيئة النزاهة، اليوم الأحد، عن قيامها بالتحرُّز على مشروعٍ تمَّ تنفيذه منذ عام 2015، ولم يدخل الخدمة لغاية الآن؛ رغم الحاجة الماسة إليه؛ ممَّا أدَّى إلى الإضرار بالمال العام.

وقالت الهيئة في بيان تلقته (المدى)، إن "دائرة التحقيقات في الهيئة، وفي معرض حديثها عن عمليَّة الضبط التي نفَّذتها ملاكات مكتب تحقيق بابل، بناءً على مُذكَّرةٍ قضائيَّةٍ، أشارت إلى أنه تمَّ تنفيذ مجزرةٍ نموذجيَّةٍ في مدينة الحلة مركز مُحافظة بابل منذ عام 2015، مُبيّنةً أنَّه تمَّ استلام المجزرة المُنفَّذة البالغة قيمتها 15,000,000,000 مليار دينارٍ من قبل مُديريَّة بلديَّة الحلة".

وأضافت أن "الهيئة قامت بالتحرُّز على المجزرة، بعد أن أثبتت تحرياتها ومُتابعتها عدم قيام البلديَّة بتشغيل أو استثمار المجزرة، رغم مرور 7 سنواتٍ على إنشائها، ممَّا يجعلها عرضة للاندثار وبالتالي حدوث ضررٍ في المال العام".

وشدَّدت الهيئة في بيانها على "الحاجة الضروريَّـة للمجزرة؛ لعدم وجود أية مجزرةٍ أخرى في المحافظة يمكن أن تساهم في عمليَّات تجهيز اللحوم بصورةٍ موافقةٍ للشروط الصحيَّة، في ظل الحاجة الماسة إليها في الوقت الحالي، لا سيما بعد انتشار مرض الحمى النزفيَّـة"، مؤكدة "تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ، وعرضه على قاضي محكمة تحقيق الحلة المُختصَّة بنظر قضايا النزاهة؛ لاتخاذ الإجراءات القانونيَّـة المناسبة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top