رحيم العكيلي: الحكومة الحالية ليست حكومة تصريف أمور يومية

رحيم العكيلي: الحكومة الحالية ليست حكومة تصريف أمور يومية

بغداد/ المدى

أكد القاضي المتقاعد ورئيس هيئة النزاهة الأسبق رحيم العكيلي ،اليوم الاثنين، أن  الحكومة الحالية ليست حكومة تصريف أمور يومية.

 

وقال العكيلي في منشور له تابعته (المدى)، إن "حكومة الكاظمي ليست حكومة تصريف أمور يومية، لأن حكومة تصريف الأعمال أو الأمور اليومية إنما هي حكومة لا يتعدى عمرها ٧٥ يوما بعد أول انعقاد لمجلس النواب المنتخب، أما إذا خرقت المواعيد الدستورية وانتهت الـ٧٥ يوماً ولم تشكل الحكومة الجديدة، فإننا نكون أمام حكومة لم يسمها الدستور، ولم يحدد صلاحياتها ولم يتحدث عنها مطلقا، أسميتها أنا في مقال سابق لي زمن حكومة عبد المهدي بـ"حكومة التربص".

وأضاف، "وبالتالي فإن أوصاف وصلاحيات حكومة تصريف الأعمال غير منطبقة على الحكومات التي تظل مستمرة بسبب انتهاك وعدم احترام المواعيد الدستورية كحكومة عادل عبد المهدي سابقا وحكومة الكاظمي حالياً، وأمام سكوت الدستور والقانون عن تنظيم حكومات ما بعد انتهاء المواعيد الدستورية فإننا نكون أمام فراغ قانوني ودستوري".

وتابع، "وأمام هذا الفراغ الكامل فإن تحديد أوصاف وصلاحيات حكومة ما بعد انتهاء المدد الدستورية يظل أمر كيفي تتحكم به الأهواء والمصالح والنفوذ السياسي".

وأشار إلى أن "تبني الدساتير تقييد صلاحيات حكومات تصريف الأعمال إنما ينظر فيه أساسا إلى قصر حياتها المحددة بالأيام عادة ،وعدم تأثير غل يدها عن تعطيل مصالح الدولة والناس".

وختم، "أما حكومات ما بعد انتهاء المدد الدستورية فإنني لا أرى إمكانية سحب تقييد صلاحيات حكومات تصريف الأعمال عليها وشمولها بنفس أحكامها، لأنها حكومات لا يعلم مدتها التي قد تطول لسنوات ولا يعقل أن تعطل مصالح الناس والدولة وتعطل معها الحياة السياسية والتنفيذية والبرلمانية أيضا لمدة غير معلومة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top