السويد تقرر الانضمام إلى  الناتو   وبـوتـيـن يتــوعد بالــرد

السويد تقرر الانضمام إلى الناتو وبـوتـيـن يتــوعد بالــرد

 متابعة المدى

أعلنت رئيسة الوزراء السويدية ماجدالينا أندرسون في استوكهولم امس الاثنين اعتزامها التقدم بطلب لانضمام بلادها إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) وذلك بعد أن أعربت كل الأحزاب تقريباً داخل البرلمان في وقت سابق من اليوم عن تأييدها لهذه الخطوة.

وقالت خلال مؤتمر صحافي إن "الحكومة قررت إبلاغ حلف شمال الأطلسي برغبة السويد في أن تصبح عضواً في الحلف" مضيفة: "نغادر حقبة لكي ندخل حقبة جديدة".

أيدت أغلبية من الأحزاب السويدية التقدم بطلب للانضمام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) خلال مناقشة في البرلمان امس، وفي تصريحات أمام النواب، قالت أندرسون: "هناك الكثير في السويد يستحق الدفاع عنه، كما أن السويد سوف تكون أفضل حالاً من الناحية الدفاعية في كنف الناتو". كما يؤيد حزب المعارضة الرئيسي "الحزب المعتدل" الانضمام للحلف.

وفي وقت سابق من يوم امس الاثنين، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) لن يشكل "تهديداً" في حد ذاته، لكن موسكو سترد على عمليات الانتشار العسكري.

وأفاد بوتين خلال قمة لتحالف عسكري إقليمي تعقد في الكرملين بأن توسيع الناتو ليشمل فنلندا والسويد "لا يشكل تهديداً مباشراً لنا... لكن توسيع البنى التحتية العسكرية في أراضي هذه الدول سيدفعنا بالتأكيد إلى الرد".

من جهة اخرى أعلن قصر الإليزيه امس (الاثنين) أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يدعم "بشكل تام" قرار السويد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي وذلك بعد إعلان رئيسة الوزراء السويدية ماجدالينا أندرسون في هذا الصدد.

وقالت الرئاسة الفرنسية إن "رئيس الجمهورية يدعم بشكل تام القرار السيادي للسويد بالانضمام سريعاً إلى حلف شمال الأطلسي". وسبق لماكرون أن رحب بقرار مماثل اتخذته فنلندا في 12 مايو (أيار)، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

 

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top