عاصفة ترابية عنيفة تخلف إصابات كبيرة بالاختناق في مختلف المحافظات

عاصفة ترابية عنيفة تخلف إصابات كبيرة بالاختناق في مختلف المحافظات

 بغداد/ المدى

اجتاحت عاصفة ترابية شديدة محافظات العراق مخلفة أعدادا كبيرة من الإصابات بالاختناق، وفيما قرّرت العديد من الإدارات المحلية تعطيل الدوام الرسمي ليوم أمس، اضطرت وزارتا التعليم العالي والتربية إلى تأجيل الامتحانات، في حين أصدرت مديريتا الدفاع المدني والمرور توجيهات لتلافي أضرار الحالة الجوية.

وقالت وزارة الصحة في بيان تلقته (المدى)، إن "اعداد حالات الاختناق ارتفعت حتى مساء الأمس الى 4 آلاف حالة بسبب العاصفة الترابية التي ضربت عددا من المحافظات العراقية".

وأضاف البيان، ان "جميع الحالات تلقت الرعاية الصحية اللازمة".

وذكر مصدر طبي إلى (المدى)، أن "الاعداد من المتوقع أن تزداد مع مرور الوقت، والمؤسسات الصحية قادرة على استيعاب هذه الحالات وتوفير الخدمات الطبية لها".

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت في وقت سابق، عن تسجيل ألفي حالة اختناق بسبب العاصفة الترابية، مبينة أن أغلب حالات الاختناق بسيطة الى متوسطة.

كما أفادت الوزارة في بيان آخر، تلقته (المدى)، أن "وزير الصحة هاني العقابي وجه كافة الدوائر في بغداد والمحافظات باستنفار جهودها للتعامل مع الحالات الطارئة نتيجة العواصف الترابية وعلاجهم واجراء اللازم لهم".

وأكد العقابي، بحسب البيان، على "الملاكات الطبية والصحية الخافرة تقديم أفضل الخدمات للمرضى والمراجعين وابداء كافة التسهيلات لهم من الفحوصات والعلاجات الاخرى حتى تماثلهم للشفاء التامّ".

من جانبه، أفاد بيان لمطار بغداد الدولي تلقته (المدى)، ان "ادارة المطار اصدرت تنويهاً للمسافرين وشركات الطيران العاملة في المطار بمعاودة حركة الملاحة الجوية في المطار إلى طبيعتها وانسيابية جدول الرحلات الجوية ووصول مدى الرؤية إلى 600 م".

وكان مطار بغداد الدولي أعلن صباح أمس، ايقاف حركة الملاحة الجوية بسبب العواصف الترابية التي تأثرت بها البلاد.

وعلى صعيد متصل، قال مدير إعلام الدفاع المدني العميد جودت عبد الرحمن، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية تابعته (المدى)، إنه "بحسب توجيهات مدير الدفاع المدني كاظم بوهان تم نشر عجلات الاسعاف والانقاذ الخفيف التابعة للمديرية فضلا عن رجال الدفاع المدني المنعشين للسيطرة على الوضع الصحي بسبب العاصفة الترابية".

وأضاف عبد الرحمن، ان "الكوادر التي تم نشرها مجهزة بأجهزة الإنعاش وتم توجيههم على ان يكونوا قريبين من المناطق التي يرتادها المواطنون في بغداد والمحافظات ليتم تدخلهم بشكل فوري في حال وقوع حالات اختناق وانعاشهم ميدانياً، أو نقلهم الى المستشفيات".

ولفت، الى أن "مراكز الدفاع المدني، استنفرت جهودها منذ الساعة الواحدة فجراً من ليلة أمس الأول، تحسباً لوقوع اي طارئ"، داعياً المواطنين "للاتصال على رقم الدفاع المدني المجاني لجميع الشبكات 115 في حال حدوث اي طارئ".

وعلى صعيد متصل، قال مدير اعلام المرور زياد القيسي إن "مفارز المرور منتشرة في جميع المناطق رغم حالة الطقس".

وأضاف القيسي، أن "مدير المرور العامة وجه رجال المرور بارتداء الكمامات ورفع العصي الضوئية والوقوف في أماكن بارزة والابتعاد عن الوقوف في منتصف الطرق".

وأشار، إلى أن "قسماً من السائقين قد لا ينتبهون إلى أماكن وقوف رجال المرور بسبب الاتربة وبالتالي جاءت التوصية بالوقوف في أماكن آمنة".

وشدد القيسي، على أن "توجيهات مديرية المرور إلى السائقين تتضمن أن تكون السياقة بسرعة متوسطة أو خفيفة لتجنب الاصطدام حيث تؤدي العواصف الترابية إلى انعدام الرؤية".

كما أعلنت محافظات بغداد، واسط، الديوانية، بابل، النجف، كركوك، تعطيل الدوام الرسمي للدوائر التابعة لها يوم أمس. وعلى الصعيد ذاته، ذكر بيان لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تلقته (المدى)، أن "الوزارة قررت تأجيل الامتحانات الجامعية كافة في الدراسات الأولية والعليا الى ما بعد اليوم الأخير من جداول التوقيتات المعلنة".

وأضاف، أنه "بخصوص الامتحان التنافسي للقبول في الدراسات العليا فقد تقرر تأجيل امتحان المجموعة الطبية والهندسية الى يوم الخميس الموافق التاسع عشر من أيار الحالي".

وكان وزير البيئة جاسم الفلاحي قد حذر من التصاعد المستمر في أعداد العواصف الترابية، داعياً إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة للتقليل من اضرارها على العراق.

وودعت الوزارة الجامعات كافة الى "ترتيب جداول الاختبارات في ضوء هذه المتغيرات وإعلان ذلك رسمياً في مواقعها وقنواتها وصفحاتها الرسمية وتكييف أوضاع بعض الحالات المرضية للمنتسبين على وفق السياقات القانونية".

في حين قررت التربية بحسب بيان رسمي تلقته (المدى)، "تعطيل الدوام الرسمي لليوم الاثنين الموافق 16 أيار في جميع المدارس وتأجيل الامتحانات إلى اليوم التالي؛ وذلك بسبب سوء الأحوال الجوية".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top