بعد غزو أوكرانيا.. خطة دولية ضخمة لمعالجة أزمة الأمن الغذائي

بعد غزو أوكرانيا.. خطة دولية ضخمة لمعالجة أزمة الأمن الغذائي

متابعة/ المدى

كشفت الولايات المتحدة ومصارف تنمية عالمية ومجموعات أخرى ،اليوم الأربعاء، خطة بعشرات المليارات من الدولارات تستهدف معالجة أزمة الأمن الغذائي في العالم التي تفاقمت نتيجة الغزو الروسي لأوكرانيا.

 

 

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية أن مصارف كثيرة للتنمية في العالم "تعمل بسرعة لتنفيذ تمويلها، والمشاركة في السياسات، والمساعدة الفنية" من أجل تجنّب مجاعة تسبّبها الحرب، وارتفاع تكاليف الغذاء والأضرار المناخية اللاحقة بالمحاصيل.

وستُنفق عشرات المليارات على دعم المزارعين، ومعالجة أزمة إمدادات الأسمدة، وتطوير الأراضي لإنتاج الغذاء، من بين أمور أخرى، كما أفادت وكالة "أسوشيتد برس".

وأشارت الوزارة إلى أن "بنك التنمية الآسيوي" سيساهم مالياً في إطعام سكان أفغانستان وسريلانكا، كما سيخصّص "بنك التنمية الإفريقي" 1.5 مليار دولار لمساعدة 20 مليون مزارع إفريقي.

كذلك سيساهم "البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير" و"بنك التنمية للبلدان الأميركية" و"الصندوق الدولي للتنمية الزراعية" والبنك الدولي، بعشرات المليارات في الأشهر والسنوات المقبلة، من أجل دعم منتجي الأغذية ومعالجة مسائل نقص الإمدادات.

وذكرت وزارة الخزانة الأميركية أن البنك الدولي سيخصّص 30 مليار دولار في الأشهر الـ15 المقبلة، للمساعدة في مواجهة أزمة الأمن الغذائي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top