ذي قار: برنامج مشترك لتشغيل العاطلين ينهي البطالة خلال 3 أعوام

ذي قار: برنامج مشترك لتشغيل العاطلين ينهي البطالة خلال 3 أعوام

 ذي قار/ حسين العامل

طرحت الحكومة المحلية وناشطون في ذي قار برنامجاً طموحاً لتشغيل الشباب العاطلين عن العمل في القطاعين العام والخاص، ورجحت القضاء على البطالة خلال عامين أو ثلاثة اعوام بحسب التقديرات الأولية.

يأتي ذلك في ظل تصعيد شبه يومي للتظاهرات والفعاليات الاحتجاجية التي يقوم بها الخريجون العاطلون عن العمل وما يرافقها من اغلاق لعدد من الدوائر الحكومية وديوان المحافظة والشركات والمنشآت النفطية وقطع للطرق واغلاق للجسور الحيوية.وقال مستشار محافظ ذي قار لشؤون المواطنين حيدر سعدي إلى (المدى)، ان "برنامج تشغيل الشباب جاء عبر التنسيق بين الحكومتين المحلية والمركزية وسيكون بمشاركة الدوائر المعنية والناشطين والمختصين".

وأضاف سعدي، أن "البرنامج في طور التداول لغرض انضاجه عبر تلاقح جميع الافكار والطروحات في هذا المجال".

وشدد، على ضرورة "تبني مقترحات واقعية قابلة للتنفيذ وان يكون هناك تنسيق عال لتفعيل دور القطاع الخاص والمختلط ودراسة الامكانات المتاحة والقطاعات التي يمكن تطويرها لتستوعب المزيد من الايدي العاملة".

ولفت سعدي، إلى ان "تفعيل البرنامج سيكون عبر ممثلين عن الحكومة المحلية وممثلين عن الخريجين وناشطين في الحراك الشعبي فضلا عن المختصين ليتشكل بذلك برلمان مجتمعي يعمل على حلحلة الازمات التي تواجه المحافظة بكل شفافية وعبر تظافر جميع الجهود".

وتشير التقديرات غير الرسمية الى أكثر من 350 ألف عاطل عن العمل في ذي قار من بينهم اكثر من 100 الف خريج وهو ما يشكل اكثر من 40 بالمئة من القوى العاملة في المحافظة التي تضم اكثر من مليوني نسمة وتتصدر قائمة المحافظات العراقية الاكثر فقراً والتي قرر البرلمان العراقي نهاية عام 2019 تصنيفها كمحافظة منكوبة.

ويتضمن برنامج تشغيل الشباب الذي اطلعت عليه (المدى) والذي يهدف للقضاء على البطالة خلال مدة تتراوح ما بين عامين الى 3 اعوام جملة من المقترحات من بينها:

- التنسيق مع البرلمان والحكومة المركزية ومجلس الخدمة لتوفير فرص عمل بالقطاع العام من خلال إعادة العمل بالحذف والاستحداث لاستيعاب اعداد مقبولة من الخريجين بمختلف الاختصاصات.

- تفعيل نظام الحذف والاستحداث في وزارة الداخلية والحصول على درجات اضافية في وزارة الدفاع لاستيعاب اعداد من الكسبة والعاطلين من غير الخريجين.

- التنسيق بين الحكومة المحلية والشركات النفطية لتوفير فرص عمل في الشركات العاملة في المحافظة، ودراسة امكانية ان يكون العاملون في الشركات المذكورة حصراً من ابناء المحافظة (عدا التخصصات غير المتوفرة وبنسبة قليلة) وذلك بالاستناد الى قرار تصنيفها كمحافظة منكوبة.

- دراسة امكانية انشاء مصانع كبيرة للحديد والصلب والبتروكيماويات والصناعات الدوائية ضمن المدينة الصناعية او خارجها بمنطقة صناعية اكبر على الطريق الدولي بمبدأ (الشراكة بين المستثمر الاجنبي والحكومة المحلية) او من خلال تسديد جزء من كلف الانشاء من النفط (البترو دولار) على شكل دفعات سنوية.

- التنسيق مع غرف التجارة والصناعة واتحاد المقاولين وهيئة الاستثمار لتوفير فرص عمل جديدة في المشاريع العاملة في المحافظة ومنها مشاريع صندوق الاعمار وتنمية الاقاليم والمشاريع الاستثمارية.

- تدريب الشباب وتوفير قروض صغيرة لإنشاء مشاريعهم الخاصة من خلال التنسيق مع رابطة المصارف الخاصة (مشروع مشابه لمشروع المحطة في بغداد).

- التنسيق بين المتبرعين ومنظمات المجتمع المدني لتوفير مشاريع صغيرة للعوائل المتعففة شهرياً (ويمكن ان يكون ذلك بصيغة تبرعات او مشاركة رجال الاعمال لتلك العوائل من خلال انشاء كل رجل اعمال أو شركة عددا من المشاريع وتشغيلهم واستيفاء نسبة من الارباح لحين تسديد كلف الانشاء).

- ادراج مشاريع مستقبلية في المحافظة وصندوق الاعمار من شأنها ان توفر فرص عمل للشباب.

- متابعة تنفيذ الصناعيين اللذين تعاقدوا على المدينة الصناعية لغرض الاسراع في إنشاء المصانع وبالتالي توفير فرص العمل.

- متابعة تنفيذ المطار والمشاريع الاستثمارية المعطلة في الاهوار ومشروع مصفى ذي قار الاستثماري لما توفره من فرص عمل للشباب.

- متابعة مشروع ابراهيم الخليل وامكانية تعديل التصاميم بما يوفر فرص عمل جديدة للشباب من خلال انشاء نشاطات تجارية صغيرة.

وكان محافظ ذي قار محمد هادي الغزي قد كشف يوم السبت (14 ايار 2022) عن تسجيل 100 ألف خريج عاطل عن العمل في المحافظة فضلاً عن العمال العاطلين والكسبة، وفيما أكد عجز الموازنة عن استيعاب جميع الخريجين الذين يزدادون سنويا بواقع 15 ألف خريج، أعرب عن تفاؤله بإمكانية امتصاص جزء كبير من البطالة عبر افتتاح المدينة الصناعية والمباشرة بإنشاء مدينة اور السياحية ومطار الناصرية الدولي.

وشهدت مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار منذ مطلع ايار الحالي عدة تظاهرات مطلبية للخريجين العاطلين عن العمل والمحاضرين تخللها قطع للجسور واغلاق عدد من الدوائر الحكومية واعمال عنف واحتكاك مع القوات الامنية اصيب على إثرها عدد من المتظاهرين بجروح متفاوتة.

وكانت نقابة المهندسين في ذي قار كشفت في (منتصف تموز 2019) عن أن نصف مهندسيها عاطلون عن العمل فمن أصل 6 آلاف مهندس مسجل في النقابة هناك 3 آلاف مهندس عاطل عن العمل.

تعليقات الزوار

  • بشرى العكيلي

    كنا نتمنى ان يكون لقاء مع المنظمات التي لديها مشاريع خدمية سريعة والكونها الاقرب الى المواطن ولا تحتاج الى هدر كبير في المبالغ قدر الارباح وتشغيل اعداد كبيرة من العاطلين والخريجين ومدة زمنية سريعة مع تحياتي لكم

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top