(المخدرات الرخيصة).. إرهاب جديد يهدد أمن ديالى

(المخدرات الرخيصة).. إرهاب جديد يهدد أمن ديالى

خاص / المدى

منذ سنوات تشهد محافظة ديالى عمليات تدفق ومرور للمخدرات، حتى تحولت المحافظة إلى بيئة للتعاطي، وسط تحذيرات من تهديد الأمن بديالى في السنوات المقبلة، خاصة مع ارتفاع معدلات الإدمان بشكل ملحوظ.

وقال مصدر حكومي مطلع في حديث لـ (المدى)، انه "من 5-7 أنواع من المخدرات تدخل ديالى، 80% منها قادمة من الحدود الإيرانية خاصة الكريستال وهناك شبكات أو ما يعرف بالمافيات المحلية تدير هذه التجارة التي برزت بشكل تدريجي بعد 2003، لكنها بدأت تتفاقم بعد 2014".

وأضاف، أن "جهات عدة لم يسمها متورطة بملف الاتجار بالمخدرات وهناك بالفعل تقارير حساسة تم رفعها إلى رئيس الوزراء مؤخرا من قبل نواب وساسة تحدثوا بحقائق عن تجارة المخدرات ومن هي الجهات التي تقدم الدعم لها"، لافتا إلى أن "ديالى لم تعد ممراً لدخول المخدرات، بل عنوان مهم في الاستهلاك".

وأشار إلى أن "من 15-20% من المواد المخدرة التي تدخل ديالى يجري استهلاكها، وهذا أدى إلى تصاعد أعداد المدمنين بنسبة 16% في الأشهر الماضية".

وأشار إلى أن "المخدرات الرخيصة هي أسلوب تعتمده مافيا المخدرات في إغراق ديالى من أجل جذب أكبر قدر ممكن لمستنقع الإدمان وخلق سوق يلتهم أنواعاً محددة من العقاقير والحبوب والمواد المخدرة؛ ومن ثم رفع الأسعار تدريجيا"، مؤكدا أن "ملف الإدمان يوازي خطر الإرهاب حاليا في ديالى".

بدوره، أقر عضو لجنة الأمن النيابية السابق أيوب الربيعي بخطورة المخدرات وتأثيرها السلبي على أمن ديالى "، مؤكدا على "ضرورة الانتباه لخطورتها خاصة وأنها تخلق إشكاليات في المجتمع، وتدفع آلاف الشباب إلى هاوية الإدمان والضياع".

وأضاف، أن "ملف المخدرات بنظرنا لا يقل خطورة عن الإرهاب في ديالى، بل هو تهديد مباشر للمجتمع".

فيما دعا النائب مضر الكروي إلى "تشكيل قوى أمنية شبيهة بمكافحة الإرهاب لمواجهة المخدرات في ديالى خاصة، وأنها باتت مصدر تهديد فعلي للأمن والاستقرار".

وأضاف الكروي، أن "المئات من تجار وموزعي ومروجي المخدرات سقطوا في قبضة القوى الأمنية في الأشهر الماضية"، لافتا إلى "أهمية تشكيل قوة نخبة داعمة لعمليات تعقب تجار المخدرات، وإعادة النظر بشكل شامل في القوانين التي تعاقب تجارة المخدرات لتصبح قاسية ورادعة في نفس الوقت؛ لأننا أمام خطر يهدد المجتمع بشكل مباشر".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top