عملية أمنية في ديالى لتعقب 5 أهداف مهمة أبرزها (الأسود)

عملية أمنية في ديالى لتعقب 5 أهداف مهمة أبرزها (الأسود)

المدى/ ديالى

 بدأت القوات الأمنية ،اليوم الثلاثاء، عملية أمنية من 3 محاور رئيسية لتمشيط أكثر من 1000 دونم من الأراضي والمرتفعات والمنحدرات حول قرى الإصلاح في ريف ناحية جلولاء أقصى شمال شرق ديالى للرد على مجزرة دامية راح ضحيتها 17 شخصا أغلبهم مدنيين في هجوم مروع مساء يوم أمس.

 

وقال القيادي في الحشد العشائري محمد العبيدي لـ(المدى)، إن "مجزرة الإصلاح أثارت استياء القيادات الأمنية العليا في البلاد خاصة وأنها أدت إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين في منطقة كانت مستقرة منذ 5 اشهر ولم تسجل أي خروقات".

وأشار العبيدي إلى أن "عملية أمنية من 3 محاور انطلقت بإشراف عمليات ديالى لتعقب 5 أهداف مهمة لخلايا داعش أبرزها تعقب أمير داعش المكنى (بالأسود) وهو أبرز الأسماء المطلوبة للقضاء بتهم الإرهاب"، مؤكدا أن "عمليات التمشيط تجري في 8 مناطق زراعية بالوقت الراهن".

وأوضح أن "نائب قائد العمليات المشتركة وقائد القوات البرية في وزارة الدفاع وأكثر من 7 قيادات أخرى بدأت عمليات رصد ومتابعة ميدانية في أطراف الإصلاح بحضور قادة عمليات ديالى والشرطة والفرقة الأولى"، مؤكدا أن "الكاظمي أمر بإجراء تحقيق فوري للوقوف على أسباب الخرق الدامي خاصة وأن القاطع ضمن حدود سيطرة الجيش العراقي".

ولفت إلى أن "الهجوم هو الأعنف في قاطع حوض شيخ بابا والذي تشكل الإصلاح أكبر قراه"، منوها إلى أن "3 قرارات مهمة صدرت هي تعزيز عاجل لمحيط القرى ونشر المزيد من الكاميرات وإجراء تحقيق فوري لمعرفة كيفية تسلل خلايا داعش إلى محيط القرية واستهداف الأسر الآمنة، مؤكدا أن الحصيلة الإجمالية للضحايا هي 7 شهداء بينهم أسرة مؤلفة من 4 أفراد وجندي، وإصابة 9 بينهم 3 جنود".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top