نيجيرفان بارزاني يؤكد وجود فرصة لتجاوز الانسداد السياسي

نيجيرفان بارزاني يؤكد وجود فرصة لتجاوز الانسداد السياسي

بغداد / المدى

قال رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، اليوم الأربعاء، إن الفرصة مؤاتية لتجاوز الانسداد السياسي الحاصل في العراق شريطة توفر القرار والإرادة من قبل الأطراف والقوى السياسية.

جاء ذلك خلال لقائه صباح اليوم مارك برايسون سفير بريطانيا في العراق ووفداً سياسياً وعسكرياً مرافقاً له، بحسب ما ذكرته رئاسة الإقليم في بيان.

وأوضح البيان أنه تم في اجتماع بحث سبل تعزيز علاقات بريطانيا مع العراق وإقليم كردستان، آخر مستجدات العملية السياسية في العراق، الأوضاع الداخلية لإقليم كردستان، الحرب على الإرهاب وتحركات داعش وخاصة في مناطق المادة 140 الدستورية، التغير المناخي وتأثيراته على العراق وإقليم كردستان والمنطقة.

وأضاف البيان أن الجانبين أكدا على ضرورة وجود رؤية وفهم مشتركين بين الأطراف العراقية من أجل التوصل إلى حل، واتفقا في الرأي بأنه في حال توفر القرار والإرادة السياسيين، فإن هناك فرصة لتوصل الاطراف السياسية إلى حل جامع يؤدي إلى تجاوز الانغلاق والانسداد السياسيين.

كما نوه البيان إلى أن الجانبين عبرا عن قلقهما بشأن الأوضاع في سنجار والتطورات التي شهدتها المنطقة والتي أدت إلى نزوح جديد للأهالي الإيزيديين، وشددا على أهمية العمل المشترك بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم لإعادة الأمان إلى المنطقة.

زيارة الرئيس نيجيرفان بارزاني إلى السليمانية واجتماعاته مع الأطراف السياسية، علاقات أربيل – بغداد، علاقات العراق مع جيرانه ومسائل أخرى تحظى بالاهتمام المشترك للجانبين، شكلت محوراً آخر من الاجتماع، وفقا للبيان.

وكان رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، قد أعلن يوم الأحد، خلال زيارته الى محافظة السليمانية أنه تم التوصل إلى أرضية لحل الانسداد السياسي الحاصل في الإقليم والعراق كافة، معلنا النجاح في إيقاف الحرب الإعلامية بين الحزبين الديمقراطي الكردستاني، والاتحاد الوطني الكردستاني.

وقال الرئيس بارزاني إنه "ما زلنا متواصلين مع الأطراف في العراق وإقليم كوردستان لمعالجة الانسداد السياسي الحاصل".

وأضاف أنه "نجحنا في إيقاف الحرب الإعلامية بين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني كما توصلنا إلى أرضية إلى حل الانسداد السياسي"، مردفا بالقول إنه "لا توجد مشاكل لا يمكن حلّها، ولكن هناك الكثير من العقبات التي تظهر بين الحين والآخر".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top