مدير مطار النجف الأشرف حكمت أحمد لـ (المدى): ندعم نادي المحافظة بمليون دولار بلا عقد رسمي!

مدير مطار النجف الأشرف حكمت أحمد لـ (المدى): ندعم نادي المحافظة بمليون دولار بلا عقد رسمي!

 نحتفظ بحقّ الإعلان في الملاعب.. وأزمة كورونا أوقفت الصرف

 النجف / كريم قحطان

بعد أن عانى نادي النجف الرياضي في سنوات ماضية من عدم توفّر السيولة المالية وتراكم الديون عليه جرّاء عدم تسديد رواتب ومبالغ عقود اللاعبين، كاد ذلك أن يودي الى انهيار الفريق وهبوطه الى درجة أدنى من الدوري الممتاز حيث لم تكف مبالغ إيجارات المحلات والمنشآت التي تحيط بالملعب القديم بتسديد ما مطلوب من إدارة النادي.

بعد مناشدات كثيرة لربط النادي بإحدى الوزارات أو الدوائر الحكومية، وتخصيص مبالغ له تعينه على أداء مهامه وتمشية أموره تدخّل عدد من أعضاء مجلس المحافظة عام 2015 وقدّموا مذكّرة تدعم النادي مادياً من الموارد المحلية أو من المبالغ المخصّصة لتنمية الأقاليم، فجاء قرار المجلس بأن يكون هناك دعم مادي سنوي يصرف من إيرادات مطار النجف الى النادي لتمشية أموره الإدارية والفنية.

نفقات فريق الكرة

(المدى) التقت حكمت أحمد مدير مطار النجف الأشرف الدولي حول موضوع دعم نادي المحافظة، فاستهلَّ حديثه بالقول :"إن الدعم المادي الذي تقدّمه إدارة المطار الى نادي النجف الرياضي بدأ منذ عام 2015 بناءً على قرار أتخذ من مجلس محافظة النجف من أجل مساندة النادي على عبور أزمته المالية التي يعاني منها بسبب عدم وجود موارد كافية تغطّي نفقات فريق النادي لكرة القدم والتعاقد مع لاعبين محترفين ومدربين".

وأضاف "حدّد مجلس محافظة النجف الدعم المالي الذي يُصرَف من موارد المطار إلى نادي النجف الرياضي بمبلغ مليون دولار سنوياً، كمنحة له بموجب قرار مجلس المحافظة، وبكتاب من محافظ النجف الأشرف، ويتم تسويتها من قبل النادي من دون تدخّل إدارة المطار في عمل إدارته وتسيير شؤونها".

ضائقة مالية

وبيّن "أن سبب عدم صرف المبلغ، وتوقف الدعم لفترة معينة، هو عدم توفر السيولة المالية لدى المطار، بعد أن مرّ بضائقة مالية لأسباب عدّة منها توقف الرحلات لفترة طويلة، بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19) وليس له علاقة بحلّ مجلس إدارة المطار، وهناك تنسيق مشترك مع محافظ النجف حول اطلاق المنحة ومقدار الدفعات وكل ذلك موثق بكتب رسمية".

منحة غير مشروطة

أما بخصوص الفائدة التي يجنيها المطار مقابل دفعه للمبلغ فقال :"يأتي الدعم من باب مُنحة تقدّم للنادي لأجل مواصلة تقدّم المسيرة الرياضية في محافظة النجف الأشرف، وهي مُنحة ليست مشروطة بمقابل معيّن يحصل عليه المطار، بل كفائدة معنوية للمحافظة بشكل عام والمطار خاصة حيث أن الزيّ الرسمي للاعبين يحمل شعار المطار (الراعي الرسمي) الى جانب شعار النادي".

تعامل شفاف

وعن العلاقة التي تربط الهيئة الإدارية للنادي بإدارة المطار، أكد حكمت أن :"العلاقة أخوية وودّية هدفها دعم الجانب الرياضي في محافظتنا المقدسة، ونتطلّع إلى تعميقها أكثر ليبقى نادي النجف من بين الأندية الجماهيرية التي تحظى بجمهور كبير يحبّ نادي مدينته ويعشقه، وهناك تعامل شفاف بين إدارتي المطار والنادي يتم وفقاً للسياقات القانونية التي تحافظ على استقلالية قرارات الطرفين وتتّسم بالودية والتعاون".

ونوّه مدير المطار إلى أن "الدعم المالي المقدّم الى نادي النجف الرياضي على شكل دفعات يتمّ عبر تنظيم صكوك تسلّم الى اللجنة المكلّفة بالصرف، وإن إدارة النادي هي من تحدّد أبواب الصرف على الألعاب الرياضية ولا دخل لإدارة المطار بذلك".

وذكر "أن الرياضة النجفية حققت منجزات كثيرة في مختلف الألعاب، وتقف لعبة كرة القدم ممثلة بفريق "غزلان البادية" من أهم الفرق المؤثرة في الشارع الرياضي، نتفاعل مع مسؤوليه وأبرز نجومه من أجل تحفيزهم على تقديم العطاء الكبير ورفع اسم المحافظة لتكون مميّزة بين الأندية الأخرى ونتفاخر بنجوم الرياضة الذين ترعرعت مواهبهم على أيدي مدربي المحافظة الكفوئين".

دعم بلا عقد

واختتم حكمت بقوله "إن إدارة المطار لها حقّ الامتياز باستغلال مساحات الدعاية الإعلانية في الملعب الخاص بنادي النجف الرياضي متى ما كان ذلك ضرورياً كحق من حقوقها أسوة بعديد مؤسّسات الطيران الراعية للأندية الرياضية في العالم، ونحتفظ بهذا الحق، علماً لا يوجد عقد رسمي موقّع بين إدارة المطار ونظيرتها في نادي النجف يُلزم الأولى بصرف مبلغ الدعم بتوقيتات ثابتة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top