عرض 63 عملاً فنياً لـ 16 فنانة تشكيلية..افتتاح المعرض النسوي الأول للفنانات التشكيليات في ميسان

عرض 63 عملاً فنياً لـ 16 فنانة تشكيلية..افتتاح المعرض النسوي الأول للفنانات التشكيليات في ميسان

عامر مؤيد

تقام النشاطات الفنية والثقافية في مختلف المحافظات العراقية حيث لا يقف النشاط على منطقة دون اخرى، ولا يغادر اسبوع دون وجود حدث ينتمي لهذه الاصناف. الفن التشكيلي، يستمر بتزيين جدران قاعاته بلوحات تشكيلية لفنانين ينتمون الى مناطق عراقية من الشمال الى الجنوب.
وفي محافظة ميسان، افتتح المعرض النسوي الأول للفنانات التشكيليات لجمعية الفنانين التشكيليين العراقيين على قاعة مقر فرع الجمعية في المحافظة.
المعرض شهد تواجد عدد من الفنانين والمتذوقين والمتابعين للمشهد الثقافي والفني في المحافظة حيث امتلأت القاعة بالحاضرين.
الفنان زاهد سعدي احد المنظمين لهذا الكرنفال الفني اكد ان "هذا المعرض خطوة ايجابية نحو الانفتاح والتعريف بالمشهد التشكيلي النسوي في محافظة ميسان".
وبين انه "شارك في المعرض ستة عشر فنانة تشكيلية وبواقع ثلاثة وستين عملاً فنياً حيث ركزت الأعمال المعروضة حول موضوعات ومدارس تشكيلية محلية مختلفة".الفنانة التشكيلية صبا احدى المشاركات في هذا المعرض قالت ان "المعرض كان جميلا جدا والحضور كبير ونطمح بمكان افضل من هذا واكبر ليتسع لعرض اعمال اكثر".
وقدمت شكرها الى المركز العام لجمعية الفنانين التشكيليين ولمنظمي هذا الحدث في جهودهم الكبيرة لانجاح هذا المعرض كما شكرت كل القنوات التي حضرت وغطت الحدث ولكل المثقفين والنخبة".
فرح فارس احدى الحاضرات في المعرض اكدت انها سعيدة بنجاح هذا التجمع "والطموح يزداد لان يكون المكان اوسع لاستيعاب عدد اكثر من المشاركين في المرات المقبلة".
نور رحمن-فنانة تشكيلية مشاركة ايضا في هذا المعرض ذكرت ان "المعرض مميز وجميل جدا وتنسيق وترتيب أكثر من رائع أضاف لأعمالنا التي فيها لمسة جمال جعلت منها تحفة فنية".
واكدت رحمن ان "الحضور اللافت من المثقفين والفنانين والنقاد والصحافة، جعلت من هذا المعرض محفلا مميزا في المحافظة".
ومثل هذه النشاطات الفنية من شأنها ان تعيد جزءا من الحياة لهذه المحافظات التي تعاني حاليا من الصدامات المسلحة ما انعكس بالسلب على الحياة المدنية فيها.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top