الكاظمي يستقبل طفلا إيزيديا كان مختطفا لدى داعش الارهابي

الكاظمي يستقبل طفلا إيزيديا كان مختطفا لدى داعش الارهابي

بغداد/ المدى

استقبل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي ،اليوم الخميس، الطفل الأيزيدي المتفوق حاجم خيري عبدالله ماضي وعائلته، بحضور رئيس جهاز الأمن الوطني حميد الشطري.

 

ورحّب الكاظمي بالطفل حاجم وعائلته، وبارك له تفوقه الدراسي، واستمع إلى قصته، حيث يعد واحداً من الأطفال الذين اختطفهم تنظيم داعش الإرهابي، وأجبرهم على أن يكونوا جزءاً ما يسمى بأشبال الخلافة، قبل أن يُحرر ويعود إلى قريته في قضاء سنجار بمحافظة نينوى، وينخرط مجدداً في المجتمع، ويصبح متفوقاً في مدرسته، وذلك بحسب بيان لمكتب رئيس الوزراء.

ووصف الكاظمي، الطفل حاجم بالنموذج للطفل العراقي الشجاع الذي تمكن من مواجهة الظروف الصعبة، واستطاع أن يحول اختطافه من قبل العصابات الإرهابية إلى قصة نجاح عراقي كبير.

وأكد الكاظمي أن الحكومة تعمل على توفير البيئة المناسبة للأطفال الذين عانوا من ظلم تنظيم داعش وممارساته اللاإنسانية، وأفكاره الفاسدة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top