الإدارة المحلية تباشر بمشاريع ربط الشبكات..حراك رسمي لتلافي أزمة مياه المناطق المحيطة بأهوار الناصرية

الإدارة المحلية تباشر بمشاريع ربط الشبكات..حراك رسمي لتلافي أزمة مياه المناطق المحيطة بأهوار الناصرية

 ذي قار/ حسين العامل

شهدت محافظة ذي قار خلال الايام الاخيرة تحركات محلية ووزارية لتدارك تداعيات شحة المياه في عدد من الاقضية والنواحي المتاخمة لأهوار الناصرية، وفيما اتخذت الإدارة المحلية خطوات ميدانية لمعالجة الشحة في مناطق الفهود والمنار، طرحت وزارة الموارد المائية جملة من المعالجات لشط آل ابراهيم في قضاء سيد دخيل.

وتعدّ مشكلة شط آل ابراهيم من المشاكل المزمنة التي تبرز بقوة مع كل موسم شحة مياه تمر به المحافظة، فيما يعاني قضاء الفهود وناحية المنار من تلوث مقلق وشحة كبيرة في مياه الشرب.

وأعلن محافظ ذي قار محمد هادي الغزي عن المباشرة بأعمال ربط شبكات المياه لمدينتي الفهود والمنار بمشروع ماء الاصلاح، وذلك ضمن مساعي المحافظة لحل ازمة مياه الشرب في مدن شرقي المحافظة.

وقال الغزي في بيان صحفي تابعته (المدى)، إن "مشروع ماء الاصلاح اُعِدَ ليكون واحداً من المشاريع الستراتيجية في المحافظة وكان يفترض ان يغذي كل من الفهود والجبايش وسيد دخيل والمنار بيد ان العمل أرجئ في العديد من تلك الوحدات الادارية لأسباب ادارية وفنية". وأشار الغزي، إلى "تشكيل لجنة خاصة لمتابعة العمل بالمشروع وقد أثمر عملها عن المباشرة بربط الانابيب الناقلة للشبكات بالخزانات الخاصة بمدينتي الفهود والمنار لضخ المياه لهما وفقا للطاقات الانتاجية المقررة"، مرجحاً ان "تنجز اعمال الربط بقضاء الجبايش في غضون ايام قليلة".

وتوقع، ان "تكون حصة ناحية الفهود من مياه مشروع ماء الاصلاح 600 متر مكعب في الساعة وناحية المنار 200 متر مكعب في الساعة".

وبين الغزي، أن "معالجة الشحة تكتسب اهمية بالغة في مدن شرقي المحافظة لما تعانيه من نقص حاد في الايرادات المائية بالتزامن مع الطلب المتزايد على الماء في موسم الصيف".

وكانت الحكومة المحلية في ذي قار قد كشفت في وقت سابق من الشهر الحالي عن مباشرة اللجنة المشكلة لمعالجة شحة المياه بمتابعة وفحص الماء في قضاء الفهود، والعمل على معالجة وتحسين نوعية المياه عبر خطة طارئة اعدت لهذا الغرض. وفي السياق ذاته، شهد ملف ازمة المياه في شط آل ابراهيم بقضاء سيد دخيل (20 كم شرق الناصرية) تحركاً ميدانياً عاجلاً بعد تدحل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بالأمر بناء على مناشدات من اهالي القضاء إذا كلّف رئيس الكتلة الصدرية ورئيس الهيئة السياسية للتيار وممثل عن الحنانة، بمتابعة الملف المذكور وأمهل الجهات المعنية 20 يوماً لمعالجته. وازاء ذلك، اوعز وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني في (15 ايار 2022) بتشكيل خلية أزمة عاجلة وفورية تعمل باشرافه لمتابعة ملف شط آل ابراهيم ومعالجة المشاكل التي تحول دون تدفق المياه.

وقال وزير الموارد المائية خلال زيارة ميدانية لمحافظة ذي قار، ان "زيارتنا لمحافظة ذي قار لغرض الاطلاع على المناشدات التي وصلت الى مكتب الصدر من قبل الاهالي في منطقة شط آل إبراهيم".

وأضاف الحمداني، أن "الوزارة وجهت كل كوادرها لمعالجة مشكلة المياه في شط آل ابراهيم". ولفت، إلى أن "الزيارة جاءت للاطلاع ميدانياً على حجم المشكلة والاستماع لوجهات نظر الاهالي"، وأضاف، أن "اغلب هذه الطلبات واقعية وهي تدعو لإنهاء المعاناة التي يواجهونها بإيصال المياه لأراضيهم لأغراض الزراعة وشرب المياه".

وكشف الحمداني، عن بعض المشاكل التي تسببت بانخفاض مناسيب شط آل إبراهيم، وقال إن "هناك بعض الخوانق في هذه القناة قد تصل الى 4 كم وهناك فرق في المناسيب نتيجة للتصميم".

ودعا، "المواطنين الى التعاون مع الجهد الفني المكلف بمعالجة المشكلة"، لافتاً إلى أن "المياه متوفرة لكن هناك أطراف مستفيدة أكثر من غيرها من المياه، وان المتضرر نتيجة ذلك من حقه ان يناشد ويتكلم"، ووعد بـ "العمل على معالجة المشكلة ووضع الامور في نصابها الصحيح".

وبدورها، عزت مديرية الموارد المائية في ذي قار، شحة المياه في قضاء الفهود الى انخفاض التصاريف الواردة للمحافظة من نهري الفرات والغراف وهو ما ادى الى تقليص التصاريف الداخلة الى القضاء المذكور.

وكشفت المديرية في بيان تابعته (المدى) عن "سلسلة من الاجراءات لمعالجة شح المياه". وأضاف البيان، أن "الإجراءات شملت تشكيل غرفة عمليات في المحافظة برئاسة معاون المحافظ لشؤون الخدمات وعضوية الدوائر المعنية والساندة لها والعمل على تعزيز التصاريف الداخلة للقضاء"، منبهاً إلى "زيادة تصريف ناظم العكيكة". ولفت، إلى "المباشرة بنصب (مضختين مترية) عند ناظم البنك لزيادة مناسيب نهر اللعيوسية حيث موقع مشروع ماء الفهود الرئيسي وموقع مشروع الجزرة".

وأكد البيان، "المباشرة بتطهير وتنظيف نهر اللعيوسية داخل مركز مدينة الفهود بطول 5 كم بواسطة حفارات عدد 3 تابعة الى دائرة صيانة مشاريع ري وبزل ذي قار". وأورد البيان، أن "الهدف من التنظيف هو تصريف المياه باتجاه منطقة العمايرة وحمايتها من التلوث".

وتظاهر المئات من اهالي قضاء سيد دخيل في شباط الماضي وقطعوا الطريق الرابط بين القضاء ومركز مدينة الناصرية في خطوة تصعيدية لتحقيق مطالباتهم السابقة المتعلقة بمعالجة شحة المياه وانخفاض مناسيب شط آل ابراهيم. وكان الممثل الاقليمي لمنظمة طبيعة العراق المهندس جاسم الاسدي قد حذر في حديث سابق لـ(المدى) من "مخاطر مستقبل الاهوار في حال لم تتدارك وزارة الموارد المائية الامر بصورة فورية وتعمل على تفعيل المعاهدات والاتفاقيات الدولية لضمان حصتها من المياه".

دعا الأسدي حينها "الحكومة المركزية الى عدم الاكتفاء بمذكرة التفاهم التي وقعتها مع تركيا كون مذكرة التفاهم بروتوكول دبلوماسي وهي غير ملزمة ان لم يجر تحويلها الى اتفاقية تنظم الموارد المائية بين البلدين".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top