لاعبان يعِدان بنجاح المهمّة في غرب آسيا..منتخب الصالات يتأهّب للكويت .. والشريعة يخطط إلى كأس العالم

لاعبان يعِدان بنجاح المهمّة في غرب آسيا..منتخب الصالات يتأهّب للكويت .. والشريعة يخطط إلى كأس العالم

 بغداد / المدى

تترقب كرة الصالات العراقية مطلع الأسبوع المقبل بدء منافسات منتخبنا الوطني في النسخة الرابعة من بطولة غرب آسيا للعبة اعتباراً من 4 إلى 11 حزيران المقبل في ضيافة الكويت.

ووصلت أمس الأحد، بعثة منتخبنا الوطني لكرةِ الصالات إلى دولة الكويت من أجل المشاركة في البطولة، وفور وصولها توجّهت إلى مقرّ إقامتها في فندق كراون بلازا بقلب العاصمة.

وأوقعت قرعة البطولة منتخبنا في المجموعةِ الأولى التي تضمّ إلى جانبه منتخبات الكويت والسعودية وفلسطين.

وقال عدي صبار المنسّق الإعلامي للجنة الصالات لـ"المدى" :يستهلّ منتخبنا مبارياته في البطولة بلقاء المنتخب الكويتي صاحب الأرض والجمهور يوم السبت المقبل، بعدها يواجه المنتخب الفلسطيني، ويختتم مواجهاته في المجموعة الأولى أمام المنتخب السعودي.

وأضاف :يقضي نظام بطولة كرة الصالات في غرب آسيا بتأهّل أول وثاني المجموعة إلى الدور نصف النهائي.

وكشف صبار "أن الملاك الفني يسعى إلى الخروج بفائدة تامّة من هذه البطولة التي تعدُّ تحضيرية ومثالية لنهائيات كأس آسيا عندما يواجه منتخبات عربية هي الأخرى تأهّلت إلى النهائيات الآسيوية".

أما مدرب منتخبنا الوطني لكرة الصالات، ناظم الشريعة، فقد أكّد، أن مشاركة منتخبنا الوطني في هذه البطولة كخطوة مهمة ومحورية، لغرض اطلاع الملاك الفني عن كثب على مستويات اللاعبين الجُدد الذين تمّت إضافتهم مؤخّراً إلى قائمة المنتخب.

وأضاف: نسعى إلى الخروج من البطولة بفوائد فنية وبدنية تزيد من خبرة الملاك الفني واللاعبين.

وأشار إلى: أن اتحاد كرة القدم داعم للمنهاج التدريبي الذي وضعناه، بغية الوصول بالمنتخب إلى نهائيات كأس العالم.

واختتمَ مدرب منتخبنا الوطني لكرة الصالات حديثه بأن تضافر جهود الجميع سيؤدي إلى بناء منتخب قوي يقف بالند لكبار منتخبات آسيا في المستقبل القريب.

ثقة اللاعبين

وعبّر لاعبان في المنتخب الوطني لكرة الصالات عن ثقتهما الكبيرة بقيادة الملاك التدريبي المميّز الذي يديره المدرب الإيراني محمد ناظم الشريعة، وتحقيق النجاح معه.

وذكر اللاعب فهد ميثاق، أنه يتمنّى اللعب في بطولة كأس العالم مستقبلاً حيث يستطيع المنتخب مواصلة النجاح فيها، بعد أن وضع المدرب خطّة طويلة الأمد يبغي من خلالها بناء منتخب قوي يكون رقماً صعباً في البطولات المقبلة.

فيما يرى اللاعب علي حقي، أن المنتخب الوطني يعيش أجواء مثالية، وهدف الجميع تحقيق نتيجة إيجابية إلى جانب الاحتكاك والاستفادة الفنيّة من هذه البطولة التي تعدُّ مرحلة إعداد مهمة للنهائيات الآسيوية.

وكان المنتخب الوطني لكرة الصالات قد اختتم تدريباته في قاعة جامعة كلكامش قبل مغادرته إلى دولة الكويت لخوض غمار بطولة غرب آسيا التي تنطلق منافساتها في الرابع من شهر حزيران المقبل.

وشارك في التدريبات (16) لاعباً هُم :وليد خالد وحيدر مجيد وطارق زياد وسالم فيصل وعلي موفق وعلي شهاب أحمد وفادي علاء وعلي حقي وقيصر منتظر وغيث رياض ومصطفى إحسان وحامد علاء وفهد ميثاق، و(أحمد دريد وزاهر مهدي ومحمد سامي) لحراسة المرمى.

رسالة اطمئنان

من ناحيته أرسل المدرب المساعد لمنتخبنا الوطني، حسين عبد علي، رسالة اطمئنان إلى الجماهير الوفية، ومتابعي لعبة كرة الصالات، موضحاً أن إعداد المنتخب يسير وفقاً لخطة وضعها المدرب محمد ناظم الشريعة من المؤمّل أن يحصد ثمارها قريباً طالما أن كل الجهود منصبّة الآن على بناء منتخب قوي أغلب عناصره من الشباب المُدعم بلاعبي الخبرة.

وبيّن حسين :إن مشاركة المنتخب في بطولة غرب آسيا تعدُّ إعداداً حقيقياً للوقوف على المستوى الصحيح للاعبين، لأننا أمام تحدٍّ مع الزمن، بغية الوصول بالفريق إلى الجاهزيّة التامة قبل خوض غمار بطولة نهائيات آسيا التي تنطلق في أواخر شهر أيلول المقبل.

يذكر أن الملاكين الفني والإداري لمنتخبنا يتألفان من المدير الفني محمد ناظم الشريعة، وحسين عبد علي وحميد شانديزي مدربين مساعدين، ومیشانيل يوخنا مدرباً لحراس المرمی، ومصطفى عبد الكريم مترجماً والمدير الإداري علي عيسى، وعدي صبار منسّقاً إعلامياً، وسجاد عصام مصوّراً، وسیف حسين إدارياً، وطالب حسين مديراً للتجهیزات، ومحمد ولي وحبیب جبار معالجين.

حكمان في البطولة

وفي السياق ذاته، كلّف اتحاد غرب آسيا لكرة الصالات الحكمين الدوليين راوند فتاح ورافد علاوي لإدارة مباريات بطولة غرب آسيا لكرة الصالات المقرّر أنطلاقها السبت المقبل.

وقال علاوي في تصريح مقتضب "أن تواجدنا في الكويت مسؤولية كبيرة لتأكيد جدارة التحكيم في العراق لإدارة المهام الخارجية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top