أردوغان يغلق باب الناتو في وجه فنلندا والسويد  بحزم

أردوغان يغلق باب الناتو في وجه فنلندا والسويد بحزم

 متابعة المدى

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مجددا، رفض بلاده القاطع لانضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو)

وقال أردوغان، امس الأحد، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، إن المحادثات مع البلدين الاسكندنافيين “لم تكن على المستوى المتوقع».

وكان وفدان من السويد وفنلندا سافرا إلى تركيا مؤخرا، لإقناعها بالموافقة على طلبي البلدين للانضمام إلى الناتو. وأضاف: “لا نستطيع أن نقول نعم لانضمام البلدان الداعمة للإرهاب إلى الناتو».

وتشترط طلبات العضوية دعما من جميع دول الناتو، لكن تركيا، التي تمتلك ثاني اكبر جيش في الحلف العسكري، تعارض انضمام الدولتين وبإمكانها عرقلة طلبيهما.

واستطرد الرئيس التركي: “لا يمكننا الموافقة إطلاقا على انضمام الدول الداعمة للإرهاب إلى حلف الناتو طالما أنا رئيس لتركيا».

وأضاف: “إذا كانت الولايات المتحدة لا تقوم بما يترتب عليها في مكافحة الإرهاب، فماذا سنفعل؟ سنتدبر أمرنا، فلا يمكن محاربة الإرهاب عبر أخذ إذن من أحد».

وتقول أنقرة إن فنلندا والسويد يقدمان دعما لحزب العمال الكردستاني، المصنف لدى تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تنظيما إرهابيا، كما تؤكد أن السويد تفرض قيودا على مبيعات الأسلحة لتركيا.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top