الصدر يعتذر من اتباعه: انسحابي من بينكم لسلامتكم أولاً

الصدر يعتذر من اتباعه: انسحابي من بينكم لسلامتكم أولاً

النجف / المدى

قدم السيد مقتدى الصدر، اليوم السبت، اعتذاره لاتباعه بعد الانسحاب أثناء إلقاء كلمة له في ذكرى استشهاد والده.

وقال الصدر في بيان تلقته (المدى): "بكلِّ صِدقٍ ومَحَبَّةٍ أقول لكلِّ مَنْ أحيا الذِكرى السَنويَّة في داخل العراق وخارجه: حَيّاكُم الله والشُكر لَكُم مِنَ الله على هذا الإخلاص والمَحبَّة والعاطِفَة لصاحِب الذِكرى ونجليه وَلي: أنا العبد الفقير المُحتاج لرحمةِ رَبّه.. ولآلِ الصدرِ الكِرام".

وأضاف: "وأُقَدِّم اعتذاري عن الانسحاب من بينكم أثناء إلقاء الكلمة حِفاظاً على سلامتكم أولاً.. ولكي تستمرّ حياتي في خدمتكم ثانياً، كما لم يشأ الله أنْ أكون في سيارة السيّد الوالد وأخوتي (قدّس الله أسرارهم) في يوم الاستشهاد، فأسألكم الدُعاء لي بنيلِ الشهادة لألتَحِق بركبهم (قدس)".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top