الكاظمي يضع الحجر الأساس لبناء 1000 مدرسة في جميع المحافظات

الكاظمي يضع الحجر الأساس لبناء 1000 مدرسة في جميع المحافظات

 بغداد/ المدى

وضع رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس السبت، الحجر الأساس لمشروع بناء 1000 مدرسة على امتداد العراق، مشدداً على أن الحكومة جادة في تنفيذ الاتفاقية مع الصين. وقال الكاظمي في تغريدة تابعتها (المدى)، "وضعنا بعون من الله اليوم (أمس السبت)، الحجر الأساس لمشروع بناء (1000) مدرسة على امتداد العراق".

وأضاف، ان ذلك جاء "بعد تذليل كل العقبات والإجراءات لوضع المشروع موضع التنفيذ؛ من أجل دعم البنى التحتية للتعليم، والعمل على النهوض الشامل لعراقنا الحبيب". وكان الكاظمي قد ذكر خلال احتفالية وضع حجر الأساس لمشروع بناء 1000 مدرسة نموذجية في عموم العراق، حسب بيان صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، تلقته (المدى)، "أنا سعيد أن أكون بينكم ومعكم في هذا الاحتفال، والانطلاق لوضع حجر الأساس لمشروع بناء 1000 مدرسة في عموم محافظات العراق". وتابع أن "هذا المشروع الستراتيجي مهم لبناء المجتمع، وتطوير أجيالنا نحو بناء قادةٍ لخدمة العراق في المستقبل".

ونوه الكاظمي الى انه "يجب أن نعتز ونفتخر بتاريخ وإرث أجدادنا، ويجب أن نتنبه إلى أن التعليم والعِلم جزآن أساسيان لرقي أي مجتمع، ولكن للأسف الشديد لم يكن هناك اهتمام بالتعليم منذ العام 2003"، مؤكداً أن "هذا المشروع سينجز ضمن الاتفاقية العراقية- الصينية، التي سبق وأن شكك بها الكثيرون في عدم جدية الحكومة بتنفيذها".

وأوضح: "اليوم نضع حجر الأساس لتنفيذ هذه الاتفاقية، لكي نبعث رسالة بأن التعليم مهم جداً في حياة مجتمعنا وحاجة أبنائنا".

وشدد الكاظمي، على "ضرورة أن نعمل على الاهتمام بالتعليم، ليس في بناء المدارس فقط، وإنما في تغيير وتطوير المناهج التعليمية".

وأفاد، بان "هذه ليست مسؤولية الحكومة فحسب، وإنما مسؤولية الحكومة ورئيس الوزراء والقطاعات المختصّة والمجتمع والمختصين". وأكمل الكاظمي قائلاً: "علينا أن نبحث عن هؤلاء المختصين، وندعمهم بالمساهمة في بناء العراق"، موضحاً أن "المشروع يشمل بناء 1000 مدرسة، وسيشمل جميع محافظات العراق، وسنتابع المشروع ونعمل ضمن الجدول الزمني لتنفيذه".

وتقدم الكاظي بالشكر، للـ"القائمين واللجنة العليا لبناء المدارس على هذا المشروع الذين عملوا ليلاً ونهاراً لتنفيذه".

ولفت إلى، "إننا يجب أن نحسم خياراتنا بين بناء الوطن أو التكاسل، البناء يحتاج إلى صبر ووقت، والتهديم سهل ويمكن أن نهدم خلال مدة قصيرة".

واختتم الكاظمي بالقول: "اليوم أعلن انطلاق هذا المشروع، ووضع حجر الأساس له من أجل العراق والعراقيين". وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، قد أكدت مطلع الشهر الماضي أن مراحل العمل بالمدارس النموذجية ضمن بنود الاتفاقية الصينية تسير بوتيرة متصاعدة وفقاً للمواصفات المطلوبة. وذكرت الأمانة العامة في بيان سابق تلقته (المدى)، "دائرة المشاريع الوطنية والأبنية المدرسية، في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، أجرت زيارة ميدانية إلى محافظة الديوانية، للوقوف على سير العمل بتشييد الأبنية المدرسية النموذجية، من قبل ملاكات شركة (باور جاينا) الصينية".

وأضاف البيان، أن "هذه الزيارة، جاءت استجابة لتوجيهات الأمين العام لمجلس الوزراء حميد نعيم الغزي، الخاصة بمتابعة مراحل تنفيذ مشروع الأبنية المدرسية النموذجية في عموم العراق، الذي يندرج في إطار مخرجات الاتفاقية العراقية – الصينية".

وأشار، إلى أنّ "حصة محافظة الديوانية بلغت 61 مدرسة موزعة في كل أقضية ونواحي المحافظة"، مُشيراً إلى أنّ "مراحل الإنجاز تسير في وتيرة متصاعدة، وأن جميع المواقع المتَسلَّمة مفتوح العمل فيها ومستمر، وفقاً للمواصفات الفنية المطلوبة". ولفت البيان، إلى أنّ "لوجستيات العمل من الجوانب الأمنية والفنية، في مواقع العمل مؤمَّنة بالكامل من قبل الأجهزة الأمنية في المحافظة وجميع الدوائر ذات العلاقة".

وأوضح، أن "ممثل الأمانة العامة لمجلس الوزراء، أثناء محطات الجولة، نقل تحيات الأمين العام حميد نعيم الغزي، للملاكات العراقية والصينية العاملة في مواقع التنفيذ"، حاثَّاً على "ضرورة بذل المزيد من الجهود لإكمال بناء المدارس حسب السقوف الزمنية المحددة في بنود التعاقد".

ومضى البيان، إلى أن "الغزي أَوْلَى أهميةً كبيرةً لهذا المشروع الحيَوي، الذي سيقدِّم خدمةً كبيرةً في قطاع التربية والتعليم، عبر دخول الطلبة في تجربة التعلُّم داخل فضاءات حَضَرية مُصمَّمة بأساليب عمرانية حديثة وفعّالة وعالية المواصفات".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top