في ديالى.. ارتفاع أسعار مواد البناء يعرقل حركة تشييد المنازل

في ديالى.. ارتفاع أسعار مواد البناء يعرقل حركة تشييد المنازل

المدى/ علي اللامي

أكد رئيس اتحاد مقاولي ديالى إسماعيل الربيعي أن حمى الأسعار ألغت 60% من طلبات بناء المنازل في المحافظة.

وقال الربيعي في حديث لـ (المدى)، أن "من 60-70% من المواد الأساسية في ملف بناء المنازل مستوردة وخاصة حديد التسليح الذي ارتفعت أسعاره بنسبة 40% في الأشهر الأخيرة لأسباب متعددة أبرزها رفع سعر صرف الدولار من قبل الحكومة".

وأقر بأن "كلف بناء المنازل تصاعدت بنسبة تتراوح من 35-40% ما أدى الى ضغط قوي على المواطنين ودفعهم الى إلغاء أو تأجيل طلبات بناء المنازل بنسب تصل الى 60%".

فيما أشار حسين العبيدي وهو مقاول الى أن "ضغط الدولار رفع أسعار المواد وخاصة التسليح بنسبة عالية بلغت 60% في بعض الأحيان ناهيك عن ارتفاع نقل تلك المواد بسبب أزمة الوقود المتكررة"، لافتا الى أن "50% من طلبات بناء المنازل تم التريث بها بالوقت الراهن من قبل أصحابها بسبب عدم توفر السيولة وتراكم الديون".

وأضاف العبيدي، أن "خسائر فادحة تكبدها المقاولون بسبب عدم استقرار أسعار البناء بالإضافة الى تأخر دفع الأقساط من قبل الزبائن نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادي بشكل لافت في الأشهر الماضية".

أما صبري الزبيدي وهو موظف تحدث لـ (المدى) قائلا إنه "خصص 60 مليوناً لبناء مشتمل لأسرته في أطراف بعقوبة لكن ارتفاع أسعار مواد البناء وحتى أجور العمال وبقية المصروفات الأخرى زادت من كلف بناء المشتمل بنسبة تصل الى 30%".

وأضاف الزبيدي، أنه" اضطر الى إيقاف العمل في بناء منزله الى إشعار آخر بسب تراكم الديون وعدم قدرته في دفع المزيد من الأقساط للمقاول لإتمامه".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top