مجزرة عائلية بـ  الرمانات اليدوية  توقع قتلى وإصابات في بغداد

مجزرة عائلية بـ الرمانات اليدوية توقع قتلى وإصابات في بغداد

 بغداد/ المدى

شهدت منطقة ناحية النهروان جنوب شرقي بغداد، مجزرة مروعة بقيام شاب بالهجوم على عائلة مستخدماً رمانات يدوية أدت إلى مقتل وإصابة عدد من الأشخاص، ومن ثم أقدم على الانتحار.

وقال أحد الساكنين بالقرب من مكان الحادث، إن "الجاني قد زار بيت عائلته في الساعة الواحدة ليلاً وكان الجميع يتوقع أن الهدف من هذه الزيارة التصالح معهم بعد خلافات سابقة".

وأضاف، أن "الحديث فيما بينهم تطور ووصل الى الشجار، وقد حاول أن يطعن إحدى نساء المنزل بالسكين مع ابنتها".

وأشار، إلى ان "والد الجاني حاول أن يمنع الاعتداء، وخرج البعض من أفراد المنزل إلى الشارع وبدأت الصيحات".

وأوضح، ان "سكنة البيوت المجاورة حاولوا التدخل واقتربوا من المنزل، لكن الجاني رمى عليهم قنبلة أدت إلى وقوع إصابات بينهم قتيلين".

ومضى، إلى أن "الجاني وبعد أن القى القنبلة على الذين أحاطوا بالمنزل قام بتفجير نفسه ما أدى إلى مقتله في الحال".

إلى ذلك، ذكرت مصادر في الشرطة المحلية، أن "الجاني كان يحمل ثلاث رمانات يدوية القى بها على من حوله وأدى الحادث إلى وقوع 9 جرحى مع قتيلين إضافة إلى مقتله هو".

من جانبه، ذكر أحد أقارب الضحايا، ان "الجاني الذي يبلغ من العمر 27 عاماً كان على خصومة مع والده لأسباب عائلية، لكن أعمامه تدخلوا وحلوا الخلاف".

وأضاف قريب الضحايا الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "الجاني كان يعيش لدى أخواله، وزار عائلته منتصف ليلة أمس الأول، ودخل عليهم في المطبخ حيث كان يتواجد الأب مع البنات".

ولفت، إلى أن "العائلة ليس فيها رجل آخر سوى الأب والجاني الذي كان يحمل بيده ثلاث رمانات يدوية، وهجم على اخته وابنتها من أجل ضربهم بالسكين".

ونوه، إلى أن "باقي أفراد العائلة دخلوا في مشاجرة مع الجاني، في حين خرجت إحدى النساء إلى الشارع من أجل طلب مساعدة المواطنين".

وشدد، على أن "أبناء المنطقة عندما دخلوا إلى المطبخ لغرض نجدة من في الدار، قام الجاني بالقاء رمانة يدوية عليهم".

وأفاد، بأن "مجموعة أخرى من سكنة المنطقة حاولوا الدخول مرة ثانية إلى المطبخ، لكن الجاني القى برمانة أخرى"، موضحاً ان "الجاني جلس على الأرض وتحته رمانة وفجرها على نفسه مما أدى إلى مقتله في الحال".

وانتهى، إلى أن "جثة الجاني قد تقطعت إلى أشلاء بسبب شدة التفجير، في حين تعرضت شقيقته إلى بتر في الساق جراء تفجير إحدى الرمانات ومن ثم توفيت في وقت لاحق".

وأكدت مصادر أن القوات الأمنية طوقت مكان الحادث ونقلت الجثث إلى الطب العدلي والجرحى إلى المستشفى لتلقي العلاج، وبدأت باجراء التحقيقات اللازمة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top