التخطيط تستعد لإطلاق سياسة سكانية لتنظيم النسل

التخطيط تستعد لإطلاق سياسة سكانية لتنظيم النسل

 بغداد/ حسين حاتم

تستعد وزارة التخطيط لوضع سياسات سكانية بعيدة المدى لتنظيم النسل، مشيرة الى ان العراق أصبح قريبا من النافذة الديموغرافية.

ويقول المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي في حديث إلى (المدى)، إن "وزارة التخطيط تعمل على تحديد السياسات السكانية بعيدة المدى في العراق للسنوات المقبلة وفقا للمتغيرات".

واضاف الهنداوي، أن "العراق أصبح قريبا من النافذة الديموغرافية"، مبينا أن "الشريحة الاكبر من السكان هم الفئة العمرية من 18 – 55 سنة".

وأشار، الى أن "العراق لديه زيادة سكانية تقدر بمليون ولادة سنويا"، مستدركا "أمام هذه الزيادات السكانية أصبح من الضروري وجود سياسات تستوعب هذه الزيادة من حيث الصحة والتعليم والسكن وتمكين الشباب".

ويمثل ملف التعداد السكاني في العراق، أحد أبرز التحديات ما بعد 2003، لا سيما وأن أبرز مشكلاته هي أن القوى السياسية لم تتوافق عليه.

وأجري آخر تعداد سكاني في العراق عام 1997، وعلى مدى السنوات الماضية، لم تتوافق القوى السياسية على إجراء التعداد الذي يعتبر الأساس في توزيع الثروات في البلاد، ورسم الخطط التنموية وتقويم نتائجها، ووضع الخطط الصحيحة لإعادة الإعمار.

وشدد الهنداوي، على "ضرورة تنظيم الأسرة بهدف خفض نسبة الزيادة السنوية"، لافتا الى ان "تنظيم الاسرة يكون بمسارين، الأول هو المباعدة بين الولادات، والثاني هو تقليل عدد تلك الولادات، وبهذا تكون السيطرة محكمة بشأن تخفيض السكان".

ومضى بالقول، إن "وزارة التخطيط متواصلة في رسم سياساتها ومع الجهات ذات العلاقة لغرض حسم هذا الملف"، مضيفا أن "جزءا من المسؤولية يقع على عاتق وزارة الصحة فيما يتعلق بمسألة تنظيم الاسرة اضافة الى منظمات المجتمع المدني".

وأشار الهنداوي، الى أن "تنظيم النسل يختلف عن تحديده، إذ ان التنظيم يعتمد على ارادة الأسرة، اما التحديد يرتبط بتشريعات وقوانين تحدد النسل برقم معين كما هو معمول به في الصين ودول اخرى".

وتابع، "ليس من السهولة تحديد النسل واصدار تشريعات وقوانين كون العراق محكوم بقيم اجتماعية ودينية وبالتالي فإن تحديد الأطفال حق من حقوق الاسرة".

بدوره، يقول المختص بالشأن الاقتصادي ضياء المحسن، إن "الكثير من دول العالم باشرت بتطبيق نظام تحديد النسل وتنظيمه وذلك بسبب ندرة الموارد الغذائية".

وأضاف، أن "العراق وبالرغم من عدم تجاوزه معدلات النمو الطبيعية إلا انه مع ذلك بحاجة الى تنظيم النسل وتحديد سياسات صحيحة".

واشار المحسن، إلى أن "تنظيم النسل في الوقت الحالي يحتاج الى أجواء سياسية واجتماعية واقتصادية مستقرة اضافة إلى ارادة حكومية قوية".

وبلغ عدد سكان العراق لسنة 2021، 41 مليونا و190 ألفا و658 نسمة، وجاءت الإحصائية بواقع 20 مليونا 810 آلاف و497 نسمة من الذكور، نسبتهم 51 بالمئة من مجموع السكان، فيما قدر عدد الإناث بـ 20 مليونا 380 ألفا و20 نسمة -49 بالمئة من السكان، بحسب بيان صادر عن وزارة التخطيط.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top