ميسان: وقفة احتجاجية في عمق الأهوار الجافة

ميسان: وقفة احتجاجية في عمق الأهوار الجافة

ميسان/ المدى

نظم العشرات من أبناء قرية أبو خصاف الواقعة على حوض هور الحويزة والقرى المجاورة لها وقفة احتجاجية اليوم الاثنين، بسبب جفاف نهر أم الطوس المار بقراهم بشكل كامل.

 

 

ووجه الخبير البيئي أحمد صالح نعمة الذي حضر الوقفة مناشدة فيديوية إلى كل الجهات المعنية، ومنهم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وبين نعمة في تصريح تابعته (المدى)، أن "نهر أم الطوس جف بشكل كامل مما جعل أهالي قرية أبو خصاف والقرى الأخرى الواقعة على ضفافه يعانون العطش والإهمال".

وأضاف نعمة في مناشدته إلى رئيس الوزراء "هؤلاء أبناؤك وبإمكانك إدخال الفرحة على قلوبهم وقلوب عوائلهم بإطلاق حصة مائية لهم وان هور الحويزة المدرج ضمن لائحة التراث العالمي جف تماما خلاف ما يصل لكم من معلومات ببقاء نسبة 20% منه".

كما بين الأهالي المحتجين أن "بعضهم لم يستحم منذ أيام بسبب جفاف الماء وانقطاع أرزاق أهالي تلك المناطق خصوصا من يعتاشون على الصيد والسياحة وتربية المواشي".

من جانبه بين الناشط البيئي أحمد جاسم لـ (المدى)، أن "أهوارنا تعيش مأساة كبيرة جدا متمثلة بجفاف 25 كم مربع بعمق 30كم، وهي تمثل مجمل مساحة هور أم نعاج، وما تبقى من هور الحويزة المدرج على لائحة التراث العالمي، وأصبحت الأرض جرداء تماما تخلو من أي بقعة من الماء".

مصطفى هاشم أحد أبناء الأهوار بين في حديثه لـ (المدى)، أن "نهر ام الطوس يمتد من قضاء الكحلاء، ويصب في هور الحويزة جف بالكامل ولا يصل إلا القليل من الماء لأنهار هور الحويزة المتمثلة بالزبير وام الطوس والحسيجي، وتقع قربه مئات القرى التي تعتمد عليه في كل شيء" .

تعليقات الزوار

  • Waad

    يا رب تكلل جهودكم بالنجاح

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top