كردستان.. اهدار 30% من المياه العذبة

كردستان.. اهدار 30% من المياه العذبة

بغداد/ المدى

تهدر كردستان من 30% إلى 40% من المياه العذبة، فيما يحتاج الفرد في الإقليم إلى 250 لتراً من المياه يومياً.

وقال المتحدث باسم دائرة الماء والمجاري في إقليم كردستان، آري أحمد، إن "حاجة الفرد من المياه العذبة تبلغ 250 لتراً يومياً، حسب معايير دول المنطقة، لكن ما يتم توفيره من المياه العذبة للمواطن في إقليم كردستان يبلغ أكثر من 300 لتر في اليوم".

ويبلغ معدل إنتاج المياه النظيفة في إقليم كردستان، مليونين و600 الف متر مكعب، تترواح حصة الفرد الواحد منها من 330 إلى 370 لتراً يومياً، وتختلف من منطقة إلى أخرى، وفق المتحدث باسم دائرة الماء والمجاري.

من جانبه، بيّن مدير ماء ومجاري إقليم كردستان أن "30% إلى 40% من المياه العذبة في الإقليم تهدر يومياً"، حسب بياناتهم.

وفي السليمانية، أفاد المتحدث باسم دائرة الماء، آمانج جلال، بأن "50 لتراً من المياه تهدر يومياً من قبل الشخص الواحد في حدود محافظة السليمانية"، مبيّناً أن "كل مواطن يحتاج إلى 250 لتراً من الماء يومياً، لكنه يستخدم 290 إلى 300 لتر، كما يهدر كل شخص من 30 إلى 50 لتراً من المياه العذبة يومياً".

ووفق بيانات وزارة البلديات في إقليم كردستان، الذي نشر في الثلاثاء (5 تموز 2022)، فقد بلغت كلفة إنتاج المياه النظيفة في إقليم كوردستان أكثر من 45 مليار دينار، فيما بلغت الإيرادات أكثر من 21 مليار دينار.

وبحسب الوزارة، فإن مصادر المياه الجوفية تراجعت بنسب كبيرة، مضيفة انه "خلال 20 سنة الأخيرة، انخفض منسوب المياه الجوفية بمقدار 500 متر".

وفي العام 2003 كان عمق بئر ارتوازي يبلغ 200 متر، لكن العمق المطلوب في العام 2022 بلغ 700 متر.

تشير بيانات منظمة الصحة العالمية WHO إلى أن أكثر من ملياري إنسان في العالم يعيشون في المناطق التي تتعرض لضغوط شحة مياه الشرب، وهذا العدد في ازدياد نتيجة التغير المناخي المستمر، ويقع العراق وإقليم كردستان في مركز التغيرات المناخية.

وحسب آخر تقرير لوزارة الموارد المائية غي بغداد، فإن العراق سيتحول بحلول العام 2040 من بلد الرافدين إلى "بلد بلا أنهار".

شهد نهرا دجلة والفرات خلال السنوات الأخيرة، تراجعاً في مناسيب المياه بنسب تتراوح بين 30% و40%، ويتوقع أن تبلغ نسبة التراجع هذه 60% بحلول العام 2025.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top