وفاة الفنان سعد مجيد بعد صراع مع هذا المرض

وفاة الفنان سعد مجيد بعد صراع مع هذا المرض

 متابعة المدى

أصدرت نقابة الفنانين العراقيين بيانا، عصر يوم الجمعة، نعت فيه الفنان سعد مجيد، بعدما وافته المنية، بعد صراع مع مرض عضال.
يأتي هذا بعدما اكتشف جار للفنان العراقي الراحل، أنه قد فقد وعيه، في تموز/يوليو الماضي، مما أسفر عن نقله إلى مستشفى الكندي، وكان في حالة صحية متأخرة.

ومن جانبها، كشفت مصادر طبية أنه تم اكتشاف إصابة النجم الراحل بجلطة دماغية حادة، وحينها انتشرت أنباء عن وفاة الفنان سعد مجيد، ولكن تم نفيها من قبل جبار جودي رئيس النقابة، ولكن اليوم تم الإعلان عن وفاته.

ومن جانبها، نعت الفنانة آلاء حسين، زوجة الفنان الراحل السابقة، وفاته، بكلمات مؤثرة عبر حسابها الشخصي على إنستغرام، قائلة: "اتقدم بالتعازي إلى أولاد المرحوم سعد مجيد، وكل اخوانه واخواته وعائلته وأقاربه، اعزي كافة الزملاء أيضا وأسأل الله أن يغفر له ويتغمده بواسع رحمته".

الفنان سعد مجيد وُلد في مدينة بغداد، بعدها انطلق في مسيرته الفنية بمجال الدوبلاج، ليُشارك حينها في الجزء الأول من برنامج الأطفال الشهير "افتح يا سمسم"، ثم كانت لسعد مجيد تجربتان فنيتان في التسعينيات بالأردن.

بعدها انقطع سعد مجيد عن الدوبلاج، لكنه عاد مرة أخرى في العام 2009، عندما قدم الدوبلاج في سوريا، ثم انتقل إلى العمل بالتلفزيون عبر مسلسل "ودار الزمن"، الذي يُعد أول دور درامي له، كما قدم دورا آخر في مسلسل "البقاء على قيد العراق" للمخرج أكرم كامل.

مشاركة النجم سعد مجيد في مسلسل "الإيدز" الذي تم تصويره في سوريا، كانت علامة بارزة في مشواره، فيما برز دوره في مسلسل "سواد الليل" للجميع، وبخلاف ذلك فهو واحد من أبرز مدراء الإنتاج الدرامي في العراق.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top