إيران تعلن سقوط 3 في الاحتجاجات وتحذر من انقطاع الإنترنت

إيران تعلن سقوط 3 في الاحتجاجات وتحذر من انقطاع الإنترنت

متابعة/ المدى

أعلنت إيران ،اليوم الأربعاء، أن 4 ضباط أصيبوا وتوفي مساعد شرطة متأثراً بجراحه التي أصيب بها الثلاثاء في مدينة شيراز وشخصين آخرين في كرمنشاه، عقب احتجاجات على وفاة الشابة مهسا أميني بعد توقيفها من قبل شرطة الأخلاق، وسط اتساع نطاق المظاهرات.

 

 

ونقلت وكالة أنباء "فارس" شبه الرسمية عن شهرام كرامي المدعي العام لمدينة كرمانشاه قوله، الأربعاء، إن شخصين سقطا الثلاثاء في أعقاب احتجاجات في المدينة الواقعة غرب إيران، وفقاً لما أوردته "رويترز".

وأضاف: "لسوء الحظ سقط شخصان في أعمال شغب الثلاثاء في كرمانشاه. نحن على يقين من أن عناصر معادية للثورة قامت بذلك لأن الضحايا سقطوا بأسلحة لم يستخدمها جهاز الأمن".

وأضافت النيابة أن 25 شخصاً أصيبوا خلال الاحتجاجات، بينهم متظاهرون وقوات أمن ومارة.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية "إرنا" أن بعض الأشخاص اشتبكوا، الثلاثاء، مع ضباط الشرطة وأدى ذلك إلى سقوط أحد مساعدي الشرطة وإصابة 4 ضباط في شيراز. ونقلت الوكالة عن مسؤول قوله إن 15 متظاهراً اعتُقلوا في المدينة، الثلاثاء.

 

تحذير من انقطاع الإنترنت

نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية "إسنا" عن وزير الاتصالات عيسى زارع بور قوله، الأربعاء، إن الوصول إلى الإنترنت في إيران قد يتعطل "لأسباب أمنية".

وأضاف "بسبب القضايا الأمنية والمناقشات الجارية حالياً في البلاد، قد يقرر الجهاز الأمني فرض قيود على الإنترنت وتطبيقها، لكن بشكل عام لم يحدث أي تخفيض في النطاق الترددي".

توفيت أميني (22 عاماً) بعدما دخلت في غيبوبة عقب إلقاء شرطة الأخلاق القبض عليها في طهران الأسبوع الماضي، ما أثار احتجاجات في العاصمة الإيرانية وإقليم كردستان الذي تنحدر منه ومناطق أخرى.

وتقول الشرطة إن أميني أُصيبت بوعكة صحية، بينما كانت تنتظر مع أُخريات في مركز شرطة الأخلاق الذي نُقلت إليه، ولكن والدها قال إن ابنته لم تكن تعاني مشكلات صحية، وإن الكدمات كانت ظاهرة على قدمها، محمّلاً الشرطة مسؤولية وفاتها.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top