لبيد يعلن دعم حل الدولتين بين اسرائيل وفلسطين

لبيد يعلن دعم حل الدولتين بين اسرائيل وفلسطين

متابعة/ المدى

رحّب الرئيس الأميركي جو بايدن بإعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد دعم "حل الدولتين" الإسرائيلية والفلسطينية، ووصفه بـ"الشجاع".

 

وقال لبيد في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن "الاتفاق مع الفلسطينيين، على أساس دولتين لشعبين، هو الشيء الصحيح لأمن واقتصاد إسرائيل"، مضيفاً أن "أي اتفاق سيكون مشروطاً بدولة فلسطينية مسالمة لا تهدد إسرائيل".

ولفت لبيد الذي يخوض الانتخابات التشريعية المقررة في نوفمبر المقبل، إلى أن "غالبية الإسرائيليين يدعمون حل الدولتين، وأنا واحد منهم".

وأضاف: "لدينا شرط واحد، أن تكون الدولة الفلسطينية سلمية"، علماً بأن خطابه في الأمم المتحدة سُرّب في إسرائيل ما عرّضه لانتقادات.

وقال الرئيس الأميركي على تويتر: "أرحب بخطاب لبيد الشجاع أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة"، مشيراً إلى تصريحه بأن "اتفاقاً مع الفلسطينيين استناداً إلى حل الدولتين للشعبين، هو الخيار الصحيح لأمن إسرائيل، ولاقتصاد إسرائيل، ولمستقبل أولادنا"”

واستولت إسرائيل على القدس الشرقية والضفة الغربية وغزة، وهي مناطق يسعى الفلسطينيون لإقامة دولتهم المستقلة عليها، في حرب عام 1967، وانهارت محادثات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة بين الإسرائيليين والفلسطينيين في عام 2014.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top