بدء الاستفتاء على تقرير المصير في 4 أقاليم أوكرانية

بدء الاستفتاء على تقرير المصير في 4 أقاليم أوكرانية

متابعة/ المدى

بدأت، الجمعة، عملية التصويت في الاستفتاء على تقرير المصير في 4 أقاليم أوكرانية هي لوجانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوروجيا، والتي تهدف للانضمام إلى روسيا، وفق ما أفادت وكالات أنباء روسية، في خطوة اعتبرتها كييف ودول غربية عدة "صورية".

 

ويستمر التصويت الذي بدأ عند الساعة الخامسة بتوقيت جرينتش، حتى 27 سبتمبر، في المناطق الأربعة التي تسيطر عليها روسيا في أعقاب انطلاق غزو أوكرانيا في فبراير الماضي.

حلف شمال الأطلسي "الناتو"، اعتبر أن "الاستفتاءات الصورية" في أوكرانيا "غير شرعية". أما منظمة الأمن والتعاون في أوروبا فشددت على أنه "لا قوة قانونية لنتائج الاستفتاءات، إذ لا تتوافق مع القانون الأوكراني أو المعايير الدولية".

 

مراكز الاقتراع

وفي الاستفتاء على انضمام دونيتسك، تم وضع 450 مركز اقتراع على أراضي المنطقة الواقعة شرقي أوكرانيا. كما سيفتح أكثر من 200 مركز اقتراع آخر في الداخل الروسي، حتى يتمكن سكان المنطقة الذين تم إجلاؤهم إلى روسيا من التصويت.

كذلك في لوغانسك، تقرر فتح 461 مركز اقتراع في المنطقة، بالإضافة إلى 201 مركز اقتراع آخر في مناطق داخل روسيا.

وبمنطقة زابوروجيا، وضعت السلطات المحلية، الموالية لروسيا، 394 مركز اقتراع، فيما يرتقب وضع 85 مكتباً آخر خارج المنطقة، وتحديداً في روسيا ودونيتسك ولوجانسك وخيرسون.

وبالنسبة لمنطقة خيرسون: فأنشأت السلطات المحلية 8 لجان إقليمية للتصويت و198 لجنة فرعية، فيما سيتم فتح مراكز اقتراع للتصويت كذلك في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا في عام 2014، وعدد من المدن داخل روسيا.

وبحسب وكالة "تاس"، فإنه تم طباعة أكثر من 1.5 مليون بطاقة اقتراع للتصويت في الاستفتاء بمنطقة دونيتسك.

وفي منطقة زابوروجيا، قالت رئيسة لجنة الانتخابات جالينا كاتيوشنكو، إنه تم تسجيل أكثر من 500 ألف شخص في القوائم الانتخابية.

وبمنطقة خيرسون، تتوقع لجنة الانتخابات المركزية مشاركة حوالي 750 ألف ناخب في التصويت.

وبحسب استطلاع أجراه معهد القرم الجمهوري للبحوث السياسية والاجتماعية، فإن نسبة المشاركة يرتقب أن تصل إلى 87% بمنطقة لوجانسك.

كما أوضح الاستطلاع أن نسبة المشاركة يرتقب أن تصل إلى 86% في دونيتسك، و83% في منطقة زابوروجيا، مقابل 72% في منطقة خيرسون.

 

بطاقات اقتراع بالروسية

وبحسب "تاس"، فإن بطاقات الاقتراع في دونتيسك ولوجانسك طُبعت باللغة الروسية فقط.

ونقلت عن رئيس مجلس الشعب لـ "جمهورية دونيتسك" الانفصالية، فلاديمير بيديفكا قوله إنه منذ عام 2020، ينص دستور دونيتسك على أن اللغة الروسية هي لغة الدولة فقط، وهي أيضاً لغة العمل المكتبي.

وفي منطقتي خيرسون وزابوروجيا، طُبعت بطاقات الاقتراع باللغتين الأوكرانية والروسية، بحسب "تاس".

 

"انفتاح" على حضور مراقبين دوليين

وأعربت السلطات المحلية الموالية لروسيا في المناطق الأربع عن سعيها لإجراء "أكثر الاستفتاءات شفافية وشرعية"، وأبدوا انفتاحاً على حضور المراقبين الدوليين لعملية التصويت، وفقاً لـ"تاس".

ونقلت الوكالة عن رئيسة لجنة الانتخابات المركزية في لوجانسك إيلينا كرافشينكو، قولها إن اللجنة تتلقى طلبات من مراقبين أجانب "يجري النظر فيها"، لكنها لم تحدد الدول.

وبحسب كرافشينكو، فإن مراقبين محليين وأجانب من الغرفة العامة سيكونون حاضرين في مراكز الاقتراع في أيام الاقتراع، وكذلك خارجها.

بدورها، قالت لجنة الانتخابات المركزية في دونيتسك إنها تتوقع حضور مراقبين أجانب، ووعدت بتقديم معلومات أكثر دقة بعد اعتمادهم.

رئيسة لجنة انتخابات منطقة خيرسون مارينا زاخاروفا أعلنت كذلك إرسال الدعوات إلى "مجموعة كبيرة من البلدان".

وعدت لجنة الانتخابات المركزية الروسية بحضور مراقبيها في الاستفتاءات، إذ أفاد مجلس الدوما أن نواب جميع الفصائل سيتلقون دعوات للمشاركة في مراقبة التصويت.

 

المصدر: الشرق

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top