سامسونج تطور نظاما مزدوجا للكاميرا (الخفية) تعزيزا للأمان

سامسونج تطور نظاما مزدوجا للكاميرا (الخفية) تعزيزا للأمان

متابعة/ المدى

كشفت تقارير تقنية أن شركة سامسونج تعمل على نظام كاميرا تحت الشاشة (UDC  ) مزدوج مصمم لتحسين الأمان والتعرف على الوجه.

حمل تطبيق المدى:

https://almadapaper.net/app.html

اشتراك في قناة تلغرام:

https://t.me/almadatelegram

وتقدمت الشركة مؤخرا بطلب للحصول على براءة اختراع في خدمة معلومات حقوق الملكية الفكرية الكورية، التي تكشف عن تقنية UDC المزدوجة.

وتم الكشف عن تقدم سامسونج للحصول على براءة الاختراع تلك في مارس 2021 قبل طرح هاتفها القابل للطي ”غالاكسي فولد 3″، ومع ذلك، تم نشر براءة الاختراع بتاريخ 22 سبتمبر، بحسب موقع GalaxyClub.

وتصف براءة الاختراع إعداد UDC مزدوج مصمم لتحسين التعرف على الوجه عن طريق مسح وجه الشخص من زوايا متعددة في وقت واحد، وبالتالي، بطريقة ما، إنشاء مسح ثلاثي الأبعاد.

وتشير التقارير أيضا إلى أن إعداد الكاميرا المزدوجة UDC سيكون قادرا على قياس ملامح المستخدم من أجل تحسين ”الأمان البيومتري“.

وكان أول هاتف غالاكسي يستخدم كاميرا تحت الشاشة من سامسونج، هو ”Galaxy Z Fold 3″، الذي يتميز بمستشعر 4 ميغابكسل مع 2 ميكرون بكسل وفتحة f / 1.8.

ولم تقم الشركة الكورية الجنوبية بترقية نظام UDC في هاتفها القابل للطي الأخير ”غالاكسي زد فولد 4″، لكنها تمكنت من إخفائه بشكل أفضل خلف الشاشة القابلة للطي.

ومع ذلك، فإن تقنية الكاميرا لم تصل بعد إلى نقطة تكون فيها غير مرئية للعين المجردة.

وفيما يتعلق بموعد إطلاق تقنية UDC المزدوجة هذه، فبشكل عام لا تضمن طلبات براءات الاختراع أن المنتج في طريقه إلى السوق أو أنه سيرى النور على الإطلاق.

ومع ذلك، جعلت سامسونج بالفعل تقنية UDC ممكنة، ولا يبدو ابتكار نظام يعتمد على مستشعرين بعيد المنال.

ورغم ذلك من المستبعد أن يستخدم Galaxy S23 المقبل، على سبيل المثال، هذه التقنية، بحسب موقع ”سام موبيل“.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top