ارتفاع أعداد ضحايا تظاهرات إيران الى 75 شخصا

ارتفاع أعداد ضحايا تظاهرات إيران الى 75 شخصا

متابعة/ المدى

قالت وسائل إعلام رسمية ومستخدمون على مواقع التواصل الاجتماع، إن شرطة مكافحة الشغب في إيران وقوات الأمن اشتبكت مع محتجين في عشرات المدن، مع استمرار الاحتجاجات على وفاة الشابة مهسا أميني أثناء احتجازها، فيما أفادت منظمة حقوقية بأن عدد ضحايا الاحتجاجات تخطى الـ75.

 

وعلى الرغم من ارتفاع حصيلة الضحايا وشن السلطات "حملة قمع شرسة" ضد الاحتجاجات، أظهرت مقاطع فيديو على تويتر خروج متظاهرين يطالبون بإسقاط المؤسسة الدينية أثناء اشتباكهم مع قوات الأمن في طهران وتبريز وكرج ويزد والعديد من المدن الإيرانية الأخرى، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

وقال التلفزيون الرسمي إن الشرطة اشتبكت مع من وصفتهم بـ"مثيري الشغب" في بعض المدن وأطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

ورفض الطلاب في جامعات عدة الانتظام في المحاضرات احتجاجاً على حملة اعتقالات واسعة طاولت زملاء لهم، وعنف المواجهات مع قوات الأمن في الجامعات.

وفيما أفادت منظمة حقوقية بأن عدد الضحايا الذين سقطوا في التظاهرات بلغ أكثر من 75 شخصاً، لا تزال الحصيلة الرسمية الصادرة عن السلطات الإيرانية عند 41 ضحية منذ، السبت، بما يشمل عناصر من قوات الأمن فيما تشهد البلاد أكبر موجة احتجاجات منذ ثلاث سنوات تقريباً.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top