وسط أزمة مالية.. حكومة بيشاور تؤخر تسديد رواتب موظفيها

وسط أزمة مالية.. حكومة بيشاور تؤخر تسديد رواتب موظفيها

عدنان علي

تخلفت حكومة مدينة بيشاور، ثاني أكبر مدن باكستان، عن تسديد رواتب شهر أيلول لموظفيها وذلك وسط مخاوف من تدهور الوضع المالي للمحافظة.

وزير المالية، تيمور سليم جاغرا، أكد المشكلة ولكنه قال إن موظفي الحكومة سيستلمون اجورهم اليوم التالي. وارسلت مكاتب حسابات المنطقة رسائل الى، بنك باكستان الوطني، تتعلق بتأخير تسديد الرواتب والقلق الذي أصاب المنتسبين، وتم تداول هذه الرسائل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وزير المالية، تيمور سليم، كتب على صفحته في فيسبوك بان جميع رواتب موظفي الحكومة سيتم تسديدها بوقتها الأسبوع القادم.

وقالت مصادر انه رغم الازمة المالية فانه من المحتمل ان يتم توزيع الرواتب يوم الاثنين او الثلاثاء القادم. وذكروا بانه يتطلب من الحكومة المحلية توفير 42 مليار روبية شهريا لتسديد رواتب موظفين ومستحقات تقاعد ولكن بسبب الوضع المالي الحرج حاليا حصل هذا التأخير.

وكان وزير المالية، جاغرا، قد ذكر الشهر الماضي بان محافظة بيشاور واجهت عجزا ماليا بمقدار 275 مليار روبية بسبب عدم تسديد مستحقات فوائدها المالية وتسديدات كلف خسائر الفيضانات.

وقال مسؤول من احد مكاتب حسابات المدينة بان مسؤولي مالية المحافظة توقفوا عن اصدار قوائم الرواتب الشهرية لموظفي الحكومة للوقت الحالي، وقال ان موظفي القطاع العام في عموم المحافظة لم يتلقوا رواتبهم هذا الشهر كباقي الأشهر السابقة.

في هذه الاثناء انتقد مدراء ورؤساء موظفي القطاع العام الحكومة المحلية حول هذه المشكلة وقالوا ان هذه المرة الأولى في تاريخ المحافظة تحدث هذه المشكلة حيث لم يتلق الموظفون رواتبهم في الموعد المحدد. وقالوا ان سبب ذلك هو عدم كفاءة الحكام.

أمين عام تحالف موظفي الحكومة، عبد حسين، قال ان موظفي دوائر الحكومة يعتمدون على رواتبهم الشهرية كمصدرهم الوحيد للدخل وإذا ما تأخرت فانهم سيعانون كثيرا.

وقال رئيس مجلس المحافظة، أمجد علي، إن على الحكومة ان تكف عن تبريراتها لتأخير تسديد الرواتب وان تضمن إطلاقها المباشر لتخفيف معاناة المنتسبين.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top