صحيفة تتحدث عن افضل طريق للسلام في اوروبا  

صحيفة تتحدث عن افضل طريق للسلام في اوروبا  

متابعة/ المدى

نشرت صحيفة الغارديان في صفحة الرأي، اليوم الخميس، مقالا لتيموثي غارتون آش بعنوان "أفضل طريق للسلام ليس المحادثات مع بوتين، ولكن مساعدة أوكرانيا على الانتصار في الحرب".

حمل تطبيق المدى:

https://almadapaper.net/app.html

اشتراك في قناة تلغرام:

https://t.me/almadatelegram

ويقول الكاتب إنه "مع اقتراب نهاية الشهر التاسع من أكبر وأعنف حرب في أوروبا منذ عام 1945 ، فإن أسوأ شيء يمكن القيام به من أجل السلام في أوروبا هو الضغط من أجل مفاوضات سلام مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين".

 ويرى أن" أفضل شيء يمكن القيام به من أجل السلام هو زيادة الدعم العسكري والاقتصادي والإنساني لأوكرانيا، حتى تتمكن يومًا ما من التفاوض من موقع قوة".

ويقول الكاتب إنه "إذا احتفظت روسيا بالأراضي الأوكرانية التي تحتلها حاليًا، والتي تزيد مساحتها عن ثلاثة أضعاف مساحة بلجيكا، سيزال من الممكن أن يعد بوتين ذلك باعتباره انتصارًا تاريخيًا، كما أنه سيكون شهادة عالمية أن العدوان المسلح يؤتي ثماره".

ويقول الكاتب إن "الأوكرانيين لن يقبلوا بذلك، حيث تظهر استطلاعات للرأي أنهم مستعدون لدفع ثمن باهظ، بما في ذلك المزيد من الضحايا العسكريين والمدنيين، لاستعادة أراضيهم، لذلك لن تكون هذه وصفة للسلام بل لحرب أطول".

ويرى الكاتب أنه "لا يمكن أن تنتهي الحرب مع روسيا باستسلام غير مشروط، خاصة وهي دولة لديها واحدة من أكبر مجموعات أسلحة الدمار الشامل في العالم، وزعيم شرير وربما لديه من اليأس ما يجعله يستخدمها".

ويرى الكاتب أن "أوكرانيا لديها حق قانوني وأخلاقي مطلق لاستعادة كل شبر من أراضيها، بما في ذلك شبه جزيرة القرم، وأن أي تنازلات قد تقدمها في نهاية المطاف، على سبيل المثال بعض الترتيبات الخاصة لشبه جزيرة القرم، يجب أن تكون فقط القرار السيادي لأوكرانيا".

ويقول الكاتب إنه "من البديهي أن يكون السلام على هذا المنوال غير مقبول لبوتين، خاصة أنه أعلن أن أربع مناطق في أوكرانيا أصبحت الآن جزءًا من روسيا".

ويرى أنه "إما يجب إجبار بوتين على قبول هذه الشروط، أو يجب إبرام اتفاق السلام مع روسيا التي لم يعد بوتين يسيطر عليها".

ويضيف أنه" لا أحد يعرف متى أو كيف سيحدث التغيير في موسكو، وقد تكون لحظة التغيير أيضًا لحظة خطر متزايد، ولكن هذه ستكون أفضل فرصة للوصول في النهاية إلى سلام دائم بعد حرب طويلة".

ويرى الكاتب أنه "من أجل الوصول إلى هذه النتيجة، يجب على الغرب زيادة دعمه لأوكرانيا، لتمكينها من مواصلة الانتصار عسكريًا والاستمرار خلال فصل الشتاء القاسي".

ويوضح الكاتب أن "الحاجة العسكرية الأكثر إلحاحًا هي الدفاع الجوي، لمواجهة المزيد من الهجمات على البنية التحتية المدنية".

ويقول إن "أنظمة إطلاق كانت مفتاح النجاح العسكري الأوكراني وهناك حاجة إلى المزيد لاستنفاد المدفعية الروسية التقليدية التي لا تزال ضخمة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top