الداخلية: اعتقال نحو 3900 متهم بالمخدرات منذ مطلع تشرين الثاني

الداخلية: اعتقال نحو 3900 متهم بالمخدرات منذ مطلع تشرين الثاني

 بغداد/ المدى

أكدت وزارة الداخلية، أمس السبت، اعتقال نحو 3900 متهم بجرائم المخدرات منذ مطلع شهر تشرين الثاني الماضي، فيما تحدثت عن القبض على عدد من المطلوبين بجرائم مختلفة تراوحت بين الإرهاب وتهريب المشتقات النفطية، مشددة على استمرار ملاحقة أفراد عصابة أحمد رومية في محافظة ديالى.

وذكر بيان لوزارة الداخلية تلقته (المدى) أنه "ضمن إطار الجهود الأمنية لقطعات الشرطة الاتحادية في ملاحقة المطلوبين من الإرهابيين والخارجين عن القانون وتقديمهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل".

وتابع البيان، أن "قوة من اللواء الخامس الفرقة ‏الثانية شرطة اتحادية مسنودة بالجهد الاستخباري، ‏تمكنت من إلقاء القبض على متهمين اثنين مطلوبين وفق أحكام المادة (4) إرهاب في منطقة (الغزالية) ببغداد، وتم تسليمهما اصولياً إلى جهة الطلب لإكمال الإجراءات القانونية بحقهما".

ولفت، إلى أن "احدى المفارز التابعة إلى مديرية شؤون المخدرات والمؤثرات العقلية في الديوانية بالاشتراك مع سيطرة الدغارة تمكنت في الوقت ذاته من إلقاء القبض على متهم بحوزته كمية من الحبوب المخدرة موزعة داخل أشرطة بعد تفتيشه بصورة دقيقة من قبل أفراد السيطرة، حيث تم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه من أجل إحالته على المحكمة المختصة".

وأشار البيان، إلى أن "المديرية العامة لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية في وزارة الداخلية باشراف شخصي ومباشر من قبل وزير الداخلية عبد الامير الشمري منذ تاريخ تولي مهام عمله في 1/11/2022 ولغاية 19/1/2023 نفذت عملية الردع الاولى النوعية ضمن محافظة بغداد وباقي المحافظات الاخرى وبموجب قرارات قضائية".

وأورد البيان، أن "العملية أسفرت عن القبض على (3882) متهماً بتجارة وترويج ونقل وتعاطي المخدرات وتم تجريم (2070) مداناً من قبل المحاكم المختصة بعد ان ضُبطَ بحوزتهم (138،491) كيلو غرام من المخدرات بمختلف الانواع و(874،475) اقراص مخدرة ومؤثرة عقليا و(281) قطعة سلاح ناري متنوع و(36) قنبلة يدوية، وستستمر العمليات الامنية الاستباقية في دك اوكار تجار ومروجي وناقلي المخدرات".

ولفت، إلى "تمكّن قوة من اللواء الخامس الفرقة ‏الثانية شرطة اتحادية مسنودة بالجهد الاستخباري، ‏من إلقاء القبض على متهمين اثنين مطلوبين وفق أحكام المادة (4) إرهاب في منطقة (الغزالية) ببغداد، تم تسليمهما اصولياً إلى جهة الطلب لإكمال الإجراءات القانونية بحقهما".

وزاد البيان، أنه "بعد ورود معلومات تفيد بوجود وكر تابع للخارجين على القانون، تمكنت قوة من الفوج الثاني اللواء الثالث لقيادة فرقة الرد السريع في وزارة الداخلية من العثور على رمانات يدوية وأسلحة خفيفة ومتوسطة وعدد من الاعتدة المختلفة فضلا عن دروع واقية للرصاص في ناحية ابي صيدا بمحافظة ديالى".

ويواصل، أن "قوة من مكافحة الإجرام في الديوانية نفذت ممارسة أمنية واسعة النطاق في القضاء ضمن قاطع المسؤولية بهدف البحث عن المطلوبين وفرض هيبة الدولة وسلطة القانون فضلا عن متابعة المخالفين".

وذكر البيان، أن "العملية تضمنت نصب نقاط التفتيش المتحركة والثابتة فضلا عن تفتيش الأماكن المشبوهة وتدقيق أسماء المطلوبين، حيث أسفرت عن إلقاء القبض على 14 مخالفا تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم".

ونوه، إلى أن "جهوداً متميزة يبذلها ضباط ومنتسبو قسم المتابعة والمراقبة في سيطرة الصقور اثناء فحص العجلات الحمل المارة بالسيطرة من قبل العاملين على اجهزة فحص المركبات (M 60) بالتنسيق مع المفارز الامنية المتواجدة".

وتحدث البيان، عن "ضبط عجلة حمل (سايلو محور) تستخدم لتهريب المشتقات النفطية وتم تسليمها اصولياً الى الجهات المختصة".

وشدد، على أن "قيادة شرطة بابل تمكنت مفارز سيطرة الشهداء، من إلقاء القبض على مطلوب للجهات التحقيقية وفق أحكام المادة (432) من قانون العقوبات العراقي".

ونبه البيان، إلى أن "إجراءات القبض تمت من خلال التفتيش وتدقيق أسماء الوافدين ضمن السيطرة شمالي مدينة الحلة، مع اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المتهم تمهيداً لتسليمه اصولياً إلى جهة الطلب".

وأكد، أن "قوة من الفوج الثاني اللواء الثالث فرقة الرد السريع باشرت بتنفيذ أمر قبض وتحري بحق متهم مطلوب للقضاء وفق احكام المادة 4/ ارهاب والمادة 406 وهو من عصابة المدعو (احمد روميه) في ناحية ابي صيدا بمحافظة ديالى".

وتابع البيان، "اثناء عملية التنفيذ أقدم أحد المتواجدين مع المتهم على إطلاق النار على القوة المنفذة للواجب".

وأوضح، أن "القوة المهاجمة ردت على المتهم واصابته وتم نقله الى احد المستشفيات في المحافظة، ومازالت القوة تبحث عن المتهم المطلوب، فيما باشرت بالتحقيقات الأولية".

ويسترسل البيان، أن "قوة مشتركة من مركز شرطة نفط الأنبار والفوج الرابع التابعَينِ للواء شرطة الطاقة الثاني ضبطت وكراً لتهريب المشتقات النفطية".

ولفت، إلى أن "العملية اسفرت ايضاً عن القبض على متهم كانَ متواجداً داخل الوكر الذي يحتوي على خزانات مختلفة السعات وبراميل مملوءة بالمنتوج النفطي".

ومضى البيان، إلى "ايداع المتهم التوقيف وحجز المضبوطات في ساحة حجز مركز شرطة نفط الأنبار لاستكمال الإجراءات التحقيقية وعرضها على القضاء المختص وفق قانون مكافحة تهريب النفط ومشتقاته رقم 41 لسنة 2008".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top