الصدر يدين حرق المصحف الشريف في السويد: لا داعي للعنف

الصدر يدين حرق المصحف الشريف في السويد: لا داعي للعنف

 بغداد/ المدى

أدان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، حرق المصحف الشريف في السويد، فيما دعا الى وقفة من ثلاث نقاط.

 

وقال الصدر في تغريدة له تابعتها (المدى)، انه "بعد تمادي حكومة مملكة السويد بحماية (محرقي القرآن) وذلك ليس من الحرية في شيء .. فلا بد لنا من وقفة:

أولا: على إخوتي أئمة الجمعة استنكار ذلك استنكاراً موحداً وشديد اللهجة كما على إخوتي مصلي الجمعة جلب مصحف معهم إلى صلاة الجمعة .

ثانيا: على ذوي رؤوس الأموال بناء نصب في كل مركز محافظة للمصحف الشريف وبالتنسيق مع الجهات المختصة.

ثالثا: جمع تواقيع استنكارية مليونية وإرسالها إلى سفارة السويد من خلال وفد حوزوي عالي المستوى.

وأضاف، أن "هذا كله يصلح كمرحلة أولى ليطبق خلال الاسبوع الحالي رجاءً.. مع الابتعاد التام عن العنف".

وتابع، "أما لو سارعت حكومة السويد إلى معاقبتهم خلال 24 ساعة القادمة فلا داعي لتطبيق تلك النقاط".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top