شقيق عبدالإله عبدالواحد يطالب بإنصاف أسرته

شقيق عبدالإله عبدالواحد يطالب بإنصاف أسرته

متابعة / المدى

ناشد شقيق نجم فريق الزوراء الرياضي والمنتخب الوطني السابق الراحل عبدالإله عبدالواحد، رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني بالنظر في المقترح المرفوع من قبل وزير الشباب والرياضة السابق عدنان درجال بشأن شمول أسرة شقيقه ومن تماثلها بقانون رقم 6 لسنة 2013.

وقال عبدالباقي عبدالواحد، لـ (المدى) : "سبق أن تمّت مقابلة الكابتن عدنان درجال رئيس اتحاد كرة القدم عندما كان يشغل منصب وزير الشباب والرياضة (2020-2022)، بشأن شمول أسرة شقيقي الفقيد عبدالإله بمنحة الرياضيين الرواد حسب القانون رقم 6 لسنة 2013 وذلك لكونها بلا معيل وتعاني من صعوبة تأمين قوتها اليومي". وأضاف " قدّر الكابتن درجال الظروف الصعبة التي تمرّ بها زوجة المرحوم وأبنها الوحيد الذي يعمل في خدمة توصيل وجبات الطعام في الأزقة بمردود مالي قليل، ووجّه مكتبه برفع مقترح الى الأمانة العامة لمجلس الوزراء للنظر في شمول شقيقي وزملائه المتوفين أمثال كاظم وعل وعلي كاظم وأحمد راضي وناظم شاكر وناطق هاشم وعلي كاظم وعلي هادي وعلي حسين شهاب وغيرهم ممّن مثلوا المنتخبات الوطنية وحققوا الإنجازات الباهرة بالقانون رقم 6 الخاص بمنح الرياضيين الرواد لتسعفهم في تخفيف أعباء المعيشة عنهم". وبيّن " بعد تولّي أحمد المبرقع مسؤولية وزارة الشباب والرياضة خلفاً لدرجال، نأمل أن يتابع الوزير مصير المقترح ويدعم مساعي شمول المتوفين الذين لا يشكّلوا أعداداً كبيرة، سيما أن شقيقي عبدالإله شارك في بطولة كاس الخليج الخامسة التي جرت في بغداد عام 1979 وتوّج بالميدالية الذهبية مع زملائه بعد فوزهم بالكأس أول مرة، وكذلك أسهم في فوز العراق بكاس العالم العسكرية التي جرت في الكويت حزيران العام نفسه، وبعد أن ساء وضعه الصحي لفظ أنفاسه الأخيرة ولم يترك لعائلته أي مورد يغطي نفقات أمورهم الحياتية". وختم عبد الباقي بالقول " نتوسّم خيراً برئيس الحكومة محمد شياع السوداني، لانتشال أسرة الراحل من محنة كبيرة تواجه عديد النجوم المتوفّين الذين رفعوا علم العراق في استحقاقات دوليّة في أزمنة صعبة جداً يعرفها القاصي والداني، لم تثنِ عزائِمهم من أجل إعلاء سُمعة كُرتنا وبقيّة الألعاب الأخرى".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top