البنتاغون: ارتفاع معدل الاصابة بالسرطان لدى الطيارين الامريكان

البنتاغون: ارتفاع معدل الاصابة بالسرطان لدى الطيارين الامريكان

 

متابعة/ المدى

توصلت دراسة لوزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) إلى ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان بين الطيارين العسكريين، وأظهرت لأول مرة أن الطواقم الأرضية التي تزود طائراتهم  بالوقود وتديمها تصاب ايضا بنفس المرض.

 

 

ونقلت صحيفة ستار اند سترايب الامريكية المتخصصة بالشؤون العسكرية وتابعتها (المدى) عن الدراسة قولها إن "الطيارين العسكريين المتقاعدين طالما اثاروا هذه القضية على مدار سنوات، لكن وزارة الدفاع زعمت إن الدراسات العسكرية السابقة وجدت أنهم ليسوا في خطر أكبر من عامة سكان الولايات المتحدة".

 

واضاف انه "وفقا لدراسة البنتاغون والتي اجريت على ما يقرب من 900 الف شخص من عملوا كطيارين او على متن الطائرات المقاتلة لغرض التجهيز والصيانة بين اعوام 1992 الى 2017 ان لديهم معدل سرطان الجلد أعلى بنسبة 87 بالمائة، وسرطان الغدة الدرقية بمعدل اعلى بنسبة 39 بالمائة ، فيما ارتفع معدل سرطان البروستاستا بنسبة 16 بالمائة و وسرطان الثدي بالنسبة للنساء اعلى بمعدل 16 بالمائة، وبشكل عام  كان لدى أطقم الطائرات نسبة 24 بالمائة أعلى من السرطان من جميع الأنواع".

 

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية إن "الدراسة الجديدة هي واحدة من أكبر وأشمل الدراسات حتى الآن. نظرت دراسة سابقة في طياري القوات الجوية فقط ووجدت بعض معدلات الإصابة بالسرطان أعلى، بينما نظرت هذه الدراسة في جميع الخدمات وفي كل من الطواقم الجوية والأرضية. حتى مع النهج الأوسع، حذر البنتاغون من أن العدد الفعلي لحالات السرطان من المرجح أن يكون أعلى بسبب الثغرات في البيانات، والتي قالت إنها ستعمل على علاجها".

 

واشار الى أن "أطقم الطيران طالبت البنتاغون منذ فترة طويلة بالنظر عن كثب في بعض العوامل البيئية التي يتعرضون لها، مثل وقود الطائرات والمذيبات المستخدمة لتنظيف وصيانة الأجزاء النفاثة وأجهزة الاستشعار ومصادر طاقتها في مخاريط أنف الطائرات، والوقود الهائل. أنظمة الرادار على أسطح السفن التي تهبط عليها".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top