الزبائن يعشقون وسط المدينة..العقارات في دهوك الواقعة  بين جبلين أغلى من أربيل.. وسطاء يوضحون الأسباب

الزبائن يعشقون وسط المدينة..العقارات في دهوك الواقعة بين جبلين أغلى من أربيل.. وسطاء يوضحون الأسباب

دهوك – 964

كشف وسطاء عقاريون ومكاتب دلالية في دهوك أسباب ارتفاع الأسعار في مركز المدينة، مقارنة مع مراكز أربيل والسليمانية، ويقول أحدهم إن "الخدمات المتوفرة وسط المدينة تجذب الأهالي بشكل أكبر"، كما أن الحال في محافظة تقع بين مضيق جبلين، ليس مشابهاً للوحدات الإدارية الشاسعة ومتنوعة التضاريس.

التفاصيل:

تحققت شبكة 964 من خلال زيارة عدة مكاتب عقارية في دهوك، واستفسرت عن سبب ارتفاع الأسعار، فتبين أن أهالي المدينة يقبلون بشكل أكبر على شراء المنازل في المركز، بسبب الخدمات العامة المتوفرة كالكهرباء ومياه الشرب، ولا يفضلون العيش بالمناطق المحيطة بالمدينة.

حجی یاسین محمد – صاحب مكتب عقاري لشبكة 964:

أسعار المنازل والأراضي مرتفعة في مركز المدينة، ما أدى إلى قلة الطلب بشكل ملحوظ: وقعنا 3 عقود بيع فقط حلال 6 أشهر.

محافظة دهوك صغيرة وتقع بين جبلين، وليست بمساحة أربيل مثلا، وطلب الأهالي على العقارات في وسط المدينة مرتفع بسبب الخدمات العامة، مقارنة بأطراف المدينة.

توجد منازل في الأحياء البعيدة عن مركز المدينة وبأسعار مناسبة تكون ما بين (60- 70) ألف دولاراً، وتصل مساحتها الى 200 م مربع.

منزل بهذه المساحة، وسط دهوك، يصل الى 140 ألف دولار.

منازل الأحياء الراقية مثل "Gre Sor" (التل الأحمر) و"KRO" بمساحة 200 م تبلغ 400 ألف دولار، والأرض وحدها تكلف 250 ألف دولاراً.

بهزاد دهوكي – صاحب مكتب عقاري لشبكة 964:

سبب غلاء العقارات أن بلدية دهوك لا تسمح لمن تبلغ مساحة أرضهم 300 متر بتحويلها إلى منزلين بمساحة 150.

السبب الآخر هو أن أصحاب المنازل في دهوك يفضلون البقاء في وسط دهوك، وفي حال عدم توفر المنازل، يبادرون لشراء شقق في المجمعات السكنية، وتبدأ أسعارها من 40 ألف دولار (مساحة 150 م)، ويصل في بعض المجمعات لغاية 100 ألف دولار.

نستطيع القول أن مشاريع حكومة كردستان الكبيرة قد تكون إحدى أسباب ارتفاع أسعار العقارات إلا أنها ليست السبب الرئيسي.

إسماعيل مصطفى – إعلام بلدية دهوك لشبكة 964:

لا نستطيع القول ببساطة بأن عقارات دهوك أغلى من أربيل لأسباب تخص أهل دهوك، بل العرض الكثير والخيارات المتزايدة في أربيل أمور تجعل التنافس مستمراً بين أصحاب المشاريع السكنية، وبذلك ينخفض سعر العقارات، أي أن العرض أكثر من الطلب، بخلاف الوضع في دهوك.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top