«حصار الجرارات الزراعية» يمتد من فرنسا إلى أنحاء أوروبا

«حصار الجرارات الزراعية» يمتد من فرنسا إلى أنحاء أوروبا

متابعة / المدى

امتدت دائرة الحصار الذي يفرضه المزارعون في فرنسا، أمس الأربعاء، رغم محاولات الحكومة تهدئة حراكهم الغاضب الذي طال عدة دول أوروبية للتنديد خاصة بسياسات الاتحاد الأوروبي.

وامتد الغضب أيضا إلى أسبانيا وإيطاليا، كان عارماً في فرنسا حيث قام المزارعون منذ الاثنين الماضي بإغلاق العديد من الطرق السريعة المؤدية إلى باريس بجراراتهم، ما تسبب في أزمة جديدة بعد عام من تعديل مثير للجدل لنظام التقاعد.وصباح أمس، واصل المزارعون التقدم بجراراتهم لتطويق ليون (جنوب شرق)، ثالث مدينة في فرنسا. وإلى الشمال، انطلقت قافلة مزارعين متجهة من الجنوب الغربي نحو سوق رونجيس، أكبر سوق للمنتجات الطازجة في العالم والذي يزود المنطقة الباريسية بالإمدادات.

وأدت الأحداث المناخية القاسية وأنفلونزا الطيور وارتفاع أسعار الوقود وتدفق المنتجات الأوكرانية المعفاة من الرسوم الكمركية، إلى تنامي السخط بين المزارعين.

وعلى الرغم من تدابير الدعم، بما في ذلك إلغاء الزيادة الضريبية على الديزل الزراعي وتقديم مساعدة لمنتجي النبيذ بقيمة 80 مليون يورو، إلا أن الحكومة فشلت في تهدئة الغضب وتحاول التحرك على الجبهة الأوروبية.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top