الثقافة: 15 ألف موقع أثري في العراق والمكتشف منها 10 % فقط

الثقافة: 15 ألف موقع أثري في العراق والمكتشف منها 10 % فقط

 المدى/بغداد

أكدت وزارة الثقافة والسياحة والآثار، وجود 15 ألف موقع أثري في عموم مناطق العراق، مؤكدةً أنَّ خطط تأهيل القصور الثقافيَّة والمواقع التراثية ستتواصل ومن بينها إعادة تأهيل مئذنة جامع الخلفاء وسط بغداد.
وقال وكيل الوزارة فاضل البدراني، إنَّ "المكتشف من هذا العدد من المواقع لم يصل حتى الآن إلى 10% منها فقط"، لافتاً إلى "انفتاح العراق على جميع الجهات الدولية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا لإرسال فرق تنقيب بمشاركة نظيرتها العراقية"، حسبما نقلت الصحيفة الرسمية. وأضاف أنَّ "الوزارة ستهتم بالخطة السنوية التي أعدتها لضمان إنجازات واضحة، عن طريق جهد الوزارة بكل قطاعاتها وتشكيلاتها والقصور الثقافية الموجودة في المحافظات". منوهاً بـ"تأهيل العديد من المتاحف التي لم تكن موجودة في الأصل، لتبدأ إداراتهم بالضغط على الوزارة للبحث عن واجباتها في مجال التراث والثقافة والفنون".
ونبه البدراني إلى أنَّ "لرئيس الوزراء محمد السوداني رؤية في ما يتعلق بالمشهد الثقافي والآثاري والسياحي والفني في البلد، ويؤكد دائماً ضرورة تطويرها والنهوض بها، خاصة بوجود الكثير من الأماكن التراثية في بغداد كالشناشيل والمساجد وشارع الرشيد، الأمر الذي يوجب على الوزارة القيام بحملات وتنسيق واضح وكبير بينها وبين الأوقاف لتأهيل وتطوير الآيل منها للسقوط". وتابع ان "للعراق قانوناً مهماً جداً بالحفاظ على التراث الذي يتجاوز عمره 200 عام، مستشهداً بجامع الخلفاء الذي باشرت شركة أعمال تطويره وتأهيله وإمكانية سحب الانحراف الذي أصاب مئذنته". وأوضح أنَّ "العام الماضي يمكن أن نسميه عام الإنجازات الثقافية والفنية للوزارة التي غطت عموم المحافظات وشغلت حيزاً واسعاً ببغداد في القاعات والمسارح والأداء الإعلامي والثقافي، وسنعمل خلال هذا العام على تأسيس قاعدة ثقافية وفنية، لتقف كل دوائر الوزارة وهيئاتها على قدم صلبة وإعداد خطط عمل خاصة بها ومختصة بكل دائرة منها".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top