الهجرة العراقية تضع ثلاثة خيارات للنازحين في الإقليم

الهجرة العراقية تضع ثلاثة خيارات للنازحين في الإقليم

 متابعة / المدى

قدمت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية ثلاثة خيارات للنازحين، في الوقت نفسه أكدت على ضرورة إغلاق جميع مخيمات النازحين في إقليم كردستان في غضون ستة أشهر. وقال المتحدث باسم وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، ومسؤول فروع الوزارة، علي عباس، إنه "يجب إغلاق جميع مخيمات النازحين في إقليم كردستان بحلول 30 تموز من العام الجاري".

وقال علي عباس: "هناك ثلاثة خيارات مطروحة أمام النازحين أولا، العودة إلى مناطقهم، ثانياً الاستقرار في المكان الذي يعيشون فيه حالياً كنازحين، ثالثاً، الانتقال إلى محافظة أخرى وعندها سيتم اعتبارهم عائدين". ووفقاً لأحدث الأرقام الصادرة عن وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، يوجد 24 مخيماً في إقليم كردستان.

المتحدث باسم وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، أكد أنه "بحسب آخر الإحصائيات، هناك نحو 35 إلى 37 ألف عائلة نازحة في المخيمات، والتي يبلغ عدد أفرادها نحو 120 ألف شخص". في السياق، أشار علي عباس إلى أن أي نازح عائد سيستفيد من مساعدات الوزارة مثل الدعم المالي وتوفير المستلزمات المنزلية، ومساعدات شبكة الرعاية الاجتماعية والتوظيف. وأقر مجلس الوزراء العراقي في (2 كانون الثاني 2024)، "استمرار العمل بقرار المجلس المرقم (23466) لسنة 2023، تلبية لحاجات العوائل النازحة والعائدة من النزوح والتخفيف عن كاهلها، ويكون تاريخ 30 حزيران 2024، موعداً لإغلاق المخيمات والإعادة الطوعية للنازحين"، مشكلاً لجنة من وزارات، الهجرة والمهجرين والتربية والصحة، وحكومة إقليم كردستان، لـ "إغلاق هذا الملف".

وفي تصريح أدلى به الأربعاء (7 شباط 2024) أعلن المتحدث باسم وزارة الهجرة والمهجرين العراقية ومسؤول فروع الوزارة، علي عباس، أنه لغرض إتمام الإجراءات والتمهيد التام لعودة النازحين إلى ديارهم، تم تأجيل موعد إغلاق المخيمات شهراً آخر، وسيتعين إغلاق المخيمات في إقليم كردستان بحلول 30 تموز من هذه السنة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top