ربما تأثر البيع بـ الأونلاين ..أين عشاق الأنبار؟.. كانوا أكثر سخاءً في الشراء خلال السنوات الماضية

ربما تأثر البيع بـ الأونلاين ..أين عشاق الأنبار؟.. كانوا أكثر سخاءً في الشراء خلال السنوات الماضية

حديثة (الأنبار) 964

يقول أصحاب محال لبيع الهدايا في حديثة بالأنبار، إن موسم عيد الحب هذا العام مازال "بارداً"، رغم توفير عروض مميزة وهدايا ترضي جميع الأذواق، وعادة ما يبدأ اقتناء الهدايا قبل أسبوع من المناسبة التي توافق 14 شباط من كل عام.

ضياء وعد – صاحب محل لبيع الهدايا لشبكة 964:

نتوقع أن يكون ضعف الإقبال، بسبب البيع عن طريق "الأون لاين" وكثرة الصفحات والعروض، وقد يكون ارتفاع سعر صرف الدولار سبب آخر.

في كل عام يبدأ الحجز وطلب تجهيز الهدايا قبل أسبوعين من المناسبة على الأقل، لكن الآن هنالك تراجعا في الأسواق.

جهزنا المحل بالورد الطبيعي والتحفيات والاكسسوارات التي اعتاد زبائننا على شرائها، على أمل أن يزيد الإقبال خلال الأيام المقبلة.

نور الدين الحديثي – صاحب محل هدايا لشبكة 964:

صحيح أن الإقبال أقل من العام الماضي، لكن هدايا هذا العام مختلفة تماماً، الغالبية يفضلون الطبع الحراري والليزري على الساعات والاكسسوارات وما شابه ذلك.

جهزت المحل ببضاعة كاملة من هدايا عيد الحب، ورمضان وبعدها عيد الأم، لأن هذه المناسبات متقاربة.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top