نريد كل المناطق مثل المربد ..أغنى مناطق العراق بالنفط غرقت بالمطر.. الزبير تنتظر  رحمة النرجس

نريد كل المناطق مثل المربد ..أغنى مناطق العراق بالنفط غرقت بالمطر.. الزبير تنتظر رحمة النرجس

الزبير (البصرة) 964

يسأل أهالي الزبير عن السر في غرق شوارع المدينة التي تمتلك أكبر احتياطيات النفط العراقي، متأثرة بموجة الأمطار الخفيفة التي اجتاحت مناطق مهمة مثل محلة العرب وسوق سوادي، بينما تراهن الإدارة المحلية على شركة النرجس التي "أنقذت" منطقة المربد بعد تأهيل الشوارع وتحديثها.

التفاصيل:

أبرز المناطق الغارقة هي، سوق سوادي وكراج الناصرية بمحلة العرب، إضافة للمناطق القريبة من الملعب، فقد تجمعت المياه بشكل كبير، وأصبحت تشكل عائقاً في تنقل الأهالي، الذين طالبوا بتدخل البلدية بشكل سريع.

خالد الخزعلي – مسؤول إعلام بلدية الزبير لشبكة 964:

البلدية بصدد وضع خطة بعد التنسيق مع شركة النرجس باعتبار أن الكثير من المناطق باتت بعهدة هذه الشركة التي تقوم بأعمال البنى التحتية، والتي قد توزع حوضياتها في الشوارع للتخلص من مياه الأمطار.

حسن محمد – مواطن:

مناطق محلة العرب تعاني من النفايات المتكومة في الشوارع والأزقة، وعندما تهطل الأمطار كما حدث اليوم، تمتزج النفايات بمياه المطر والروائح مقرفة.

بتنا نخاف المطر، نشتاق إليه ثم نرجو أن لا يأتي، بفضل ما يحدث لنا كلما هطلت السماء.

البلدية تتأخر كثيراً في معالجة موضوع المياه التي تشكل بحيرات في داخل الأزقة، وفي الشوارع العامة أيضاً.

حيدر علي – مواطن:

السيارات تسبح في شوارع سوق سوادي الليلة، رغم أن المطر لم يكن غزيراً جداً، لكن الشوارع مدمّرة منذ سنوات بحجة انتظار اكتمال المشاريع.

حفروا الشوارع أكثر من مرة وتركوها، ولم يكملوا ما بدأوا به، مثلما حدث في طريق ملعب الزبير وصولاً إلى سوق سوادي.

منذ 20 سنة ونحن ننتظر إعادة بناء الزبير بشكل ينسجم مع إمكانياتها، الأمر غريب جداً، فالقضاء تنقصه أمور كثيرة جداً.

حتى البلدية إجراءاتها بطيئة، ولا تشعر أنها بمستوى التحديات.

حيدر سعيد – مواطن:

في المربد وبعد إتمام مشاريع البنى التحتية، صار المطر يغسل الشوارع ويجعل الأشجار أكثر لمعاناً، ويترك شيئاً جميلاً في النفوس.

أرجو أن تكون كل مناطق الزبير جاهزة من ناحية البنى التحتية في وقت قريب، فنحن دولة غنية والبصرة من اغنى المدن في العالم وتستحق ان تنعم بخيرات هذا البلد.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top