ذي قار تلتزم بالحفاظ على تراثها.. إطلاق حملة كبرى لتأهيل مناطق الأهوار

ذي قار تلتزم بالحفاظ على تراثها.. إطلاق حملة كبرى لتأهيل مناطق الأهوار

خاص/المدى

شهدت أهوار ذي قار مع موجة الأمطار الأخيرة وزيادة الإطلاقات المائية انتعاشاً مقبولاً بعد فترات جفاف قاسية، فيما أشارت تصريحات حكومية إلى "قرب إطلاق حملة كبرى لتأهيل مناطق واسعة من الأهوار في المحافظة".

ويقول الخبير البيئي طه الجنابي، خلال حديث لـ(المدى)، إن "تطوير وتأهيل الأهوار في ذي قار له أهمية بيئية واقتصادية كبيرة"، مشيراً إلى أن "الأهوار تعمل على تنقية المياه وتوفير موطن للعديد من الكائنات الحية، بما في ذلك الحياة النباتية والحيوانية، كما تعمل على تنظيم منسوب المياه وتقليل خطر الفيضانات، مما يسهم في الحفاظ على التوازن البيئي وصون التنوع البيولوجي".

ويردف، أنه "من الناحية الاقتصادية، تعتبر الأهوار مصدراً هاماً للثروة السمكية والموارد الطبيعية الأخرى، وتسهم في دعم قطاعات الصيد والزراعة والسياحة".

ويكمل الجنابي، أنه "يمكن أيضاً أن يلعب تطوير الأهوار دوراً في تعزيز الحفاظ على التراث الثقافي والتاريخي للمنطقة حيث يعتبر التنوع البيولوجي والثقافي في الأهوار جزءاً هاماً من التراث العراقي، ويمكن استخدامه في تعزيز السياحة الثقافية والترويج للتراث المحلي"، مبيناً أن "تطوير الأهوار يمكن أن يسهم في زيادة مساحات الأراضي الزراعية المتاحة وتحسين ظروف الزراعة والإنتاج الزراعي، مما يدعم الأمن الغذائي ويقلل من الاعتماد على واردات الغذاء".

ويوضح، أنه "يمكن أن يكون تطوير وتأهيل الأهوار في ذي قار فرصة لتعزيز التنمية المستدامة في المنطقة من خلال توفير فرص عمل محلية في قطاعات الصيد والزراعة والسياحة البيئية، يمكن أن يسهم ذلك في تحسين معيشة السكان المحليين".

ويبين الخبير البيئي، أنه "يمكن استخدام الأهوار كمنطقة للأنشطة الترفيهية والتعليمية والبحث العلمي، مما يسهم في تعزيز الوعي البيئي وتشجيع الاستدامة"، لافتاً إلى أن "تطوير البنية التحتية للأهوار يمكن أن يعزز الوصول إلى الخدمات الأساسية مثل المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي، مما يعزز جودة الحياة للمجتمعات المحلية".

من جانبها، أكدت النائب عن محافظة ذي قار، علا الناشي، قرب إطلاق حملة كبرى لتأهيل مناطق واسعة من الأهوار في المحافظة.


وقالت علا الناشي، في تصريحات صحفية تابعتها (المدى)، إن "الحملة  تتضمن إنشاء جسور جديدة بدلاً عن القديمة المتهالكة وتطهير مبازل أيمن نهر الفرات في سوق الشيوخ وصولاً إلى منطقة الكرماشية جنوبي محافظة ذي قار".


وأضافت، أن "الحملة ستشمل تبطين عدد من الجداول بالكونكريت وإنشاء جسور عبور في قضاء الجبايش لخدمة المواطنين واحياء مناطق الاهوار".


وأوضحت الناشي، أن "مناطق الأهوار ظلت تعاني طيلة الفترة الماضية من عدم الاهتمام بالجانب الصحي والخدمي، فضلاً عن أزمة الجفاف التي المت بها طيلة الفترة الماضية".

يذكر أن الوضع المائي في أهوار الجبايش شرق مدينة الناصرية بدأت ملامحه تفيض بالخير والعطاء بعد زيادة التدفقات المائية الناجمة عن الأمطار، وانتعشت الحياة في هذه الواحة المائية بتواجد حيوانات الجاموس والطيور والأسماك.

إلى ذلك، يكشف مدير مركز إنعاش الأهوار في ذي قار عدنان الموسوي، عن "خطة يتم العمل عليها منذ سنتين، تتركز في كري وصيانة المسالك المائية المؤدية للأهوار الوسطى بدءاً من المغذيات الرابطة مع السدة القاطعة بين قضاء المديّنة شمال البصرة والجبايش وكذلك مع محافظة ميسان لضمان تدوير المياه والحفاظ على مستوى مائي جيد وهذا ينعكس بشكل إيجابي على إبقاء السكان المحليين في مناطقهم وعدم الهجرة وحماية الثروة الحيوانية من الهلاكات".

ويتابع، أن "أبرز المناطق التي شهدت انتعاشاً نسبياً بعد أعمال الكري، هي (هور أبو سوباط وأبو النمسي وجويلانه والمجري)"، مبيناً أنها "شهدت كذلك انخفاضاً واضحاً لنسب الملوحة".

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top