منحها (إعاقة دائمة).. أول أمريكية تقاضي (أسترازينيكا) بسبب اللقاح

منحها (إعاقة دائمة).. أول أمريكية تقاضي (أسترازينيكا) بسبب اللقاح

متابعة/ المدى
رفعت امرأة أول دعوى قضائية في أمريكا ضد شركة "أسترازينيكا" للرعاية الصحية، بعد إصابتها بمضاعفات التأثيرات الجانبية للقاح الشركة ضد كورونا.

وقالت المعلمة السابقة بريان دريسن، وتبلغ من العمر 42 عاماً، إنها أصيبت بإعاقة دائمة، بعد مشاركتها في تجربة لقاح الشركة عام 2020، ما دفعها لمقاضاة الشركة بتهمة "انتهاك العقد".

وأصيبت دريسن، وهي من ولاية "يوتا"، بحالة عصبية حادة بعد مشاركتها في تجربة سريرية على لقاح "أسترازينيكا"، موضحة أن تلك التجربة جعلتها في حالة "إعاقة دائمة".

وقالت دريسن في أوراق المحكمة المقدمة، إنها وقعت اتفاقًا مع الشركة التي وعدت فيها "بدفع تكاليف العلاج الطبي لإصابات البحث، بشرط أن تكون التكاليف معقولة، وألا تتسبب في الإصابة بنفسك".

ومع ذلك، قالت إنه عندما شعرت بإحساس شديد بالدبابيس والإبر في جميع أنحاء جسدها بعد وقت قصير من تلقيها اللقاح في نوفمبر 2020، لم تقم الشركة بتغطية تكلفة الرعاية الطبية لها.

ونقلت صحيفة "تلغراف" عن دريسن قولها إنها تُركت غير قادرة على العمل بعد تشخيص إصابتها بالاعتلال العصبي المحيطي، وهي حالة تسبب التنميل والألم بسبب تلف الأعصاب. وصُنفت حالتها على أنها "اعتلال عصبي بعد اللقاح" بسبب ارتباطها بالحقنة.

وتابعت: "وقالت: "لقد أخرجني هذا الشيء من وظيفتي، وما زلت معاقة بشكل دائم، لا يزال لدي هذا الكابوس المروع المتمثل في الإحساس بالدبابيس والإبر التي تسري في جسدي، من الرأس إلى أخمص القدمين، 24 ساعة في اليوم، سبعة أيام في الأسبوع".

وبعد دخولها المستشفى عدة مرات بعد تطعيمها، قالت إن فواتيرها الطبية وصلت إلى آلاف الدولارات، وأنها رفضت دفع مبلغ صغير كان من شأنه أن يحد من مسؤوليتها في أي دعوى قضائية.

وجاء في الدعوى أن دريسن: "غير قادرة على العمل، وغير قادرة على القيام بأي نشاط رياضي، وغير قادرة على تربية الأبناء بالطريقة التي كانت عليها، وغير قادرة على قيادة أكثر من عدد قليل من السيارات".

يسمح قانون ولاية "يوتا" للمشتكين الذين يرفعون دعوى قضائية بسبب خرق العقد بالمطالبة بالتكاليف الناتجة عن الانتهاك والتعويضات - مما قد يؤدي إلى دفع تعويضات كبيرة لدريسن إذا وجدت المحكمة لصالحها.

ورفع أكثر من 50 شخصًا بالفعل دعوى قضائية جماعية ضد "أسترازينيكا" في المملكة المتحدة، في قضية يمكن أن تؤدي إلى دفع تعويضات بملايين الجنيهات الاسترلينية.

وطلبت الشركة من الاتحاد الأوروبي سحب الترخيص للقاحها في الدول الأعضاء الأسبوع الماضي.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top