2500 امرأة في الموصل يشتركن في  نادي السيدات .. علاج بالفن وأشياء أخرى

2500 امرأة في الموصل يشتركن في نادي السيدات .. علاج بالفن وأشياء أخرى

حي المهندسين (الموصل) 964

نجحت مهندسة من الموصل في تأسيس "نادي السيدات" الذي يقيم نشاطات ذات طابع تعليمي وترفيهي تقول المشاركات إنه يوفر لهن فرصة للحصول على طاقة إيجابية ونوع من "العلاج بالفن"، حيث تنهمك الفتيات والسيدات والأطفال أيضاً، بالتلوين المتنوع والرسم وصناعة الشموع المعطرة وإنجاز بعض الأعمال النحتية وسواها، وتقام الورش كل خميس لقاء اشتراك لا يتجاوز 25 ألف دينار، هو كلفة المواد المستخدمة أثناء هذا النشاط.

يقيم نادي السيدات أنشطته في مؤسسة "موصل سبيس" الواقعة بحي المهندسين في الجانب الأيسر من الموصل.

رشد فارس، مؤسسة نادي السيدات، لشبكة 964

أسست نادي السيدات قبل عام وكنا في البداية نقيم ورشاً للأطفال والأمهات لمنحهم فرصة قضاء وقت خاص، ثم اكتشفت أن الفتيات والسيدات يردن المشاركة معنا، والسبب يعود إلى أن خيارات الترفيه لبنات الموصل محدودة جداً، أي أن الفتاة إذا أرادت الخروج للترفيه ليس لها تقريباً، إلا المطاعم والمقاهي، لذلك أسست هذا النادي وجعلته للنساء فقط، يلتقين فيه ويتعرفن على بعضهن وقد لاقينا ترحيباً من الأهالي.

لدينا ورش ترفيهية مثل صناعة وتشكيل فخار والرسم على الشمع والأكواب وصنع الشموع، وتدريبات لأصحاب المشاريع وحديثات التخرج، وكذلك أقمنا ورشة خاصة عن كيفية تزيين الكعك، وورشة عن العناية بالبشرة بإشراف طبيبات متخصصات، وتقام أنشطتنا عصر كل يوم خميس من كل أسبوع.

منذ عام ولغاية اليوم انضمت إلينا 2500 امرأة وفتاة، وأقمنا 50 ورشة، نعلن عنها عبر صفحتنا الإلكترونية على مواقع التواصل وبأجور مشاركة تتراوح بين 10 إلى 25 ألف دينار، وهو ما يشمل تكاليف المواد والمعدات والقطع المنتجة، سواء من فخار وشموع ورسم على الزجاج والأعمال هي ملك للمشاركات.

خلال الصيف الحالي لدينا اشتراكات شهرية مع بعض الفتيات، وليس لدينا مكان خاص بنا، لكن حالياً نقيم الأنشطة في مؤسسة "موصل سبيس"، وبعض من الورش اقمناها في منطقة الغابات السياحية، أي كل ورشة ولها أجواءها المناسبة.

ميديا أحمد، إحدى المشاركات:

هذه أول تجربة لي مع نادي السيدات وكنت قد رأيت نشاطات النادي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأحببت أن أشارك معهم، خاصة إذا كان الموضوع يتعلق بالأعمال الفنية كوني أمتلك موهبة الرسم، لهذا فإن الأمر يعني لي الكثير، ويخفف عني الضغط النفسي ويساعد على تفريغ الطاقة السلبية عن طريق الفن.

خضت تجربة تعلم صناعة الشمع، والأجواء هنا اجتماعية جميلة تتيح تعرف الفتيات على بعضهن.

اترك تعليقك

تغيير رمز التحقق

Top